۲۹ مهر ۱۳۹۹ | Oct 20, 2020
أمير عبد اللهيان

وكالة الحوزة_ اعتبر سفير إيران السابق في البحرين أمير حسين عبداللهيان، أن توقيع ملك البحرين على قرار سحب الجنسية من الشيخ عيسى قاسم يكشف عن اعتماد حكام المنامة على الأجانب وعلاقاتهم السرية مع الكيان الصهيوني، موضحا أن هذا القرار سيدخل البحرين في أزمة جديدة.

وكالة أنباء الحوزة_ اعتبر سفير إيران السابق في البحرين أمير حسين عبداللهيان، أن توقيع ملك البحرين على قرار سحب الجنسية من الشيخ عيسى قاسم يكشف عن اعتماد حكام المنامة على الأجانب وعلاقاتهم السرية مع الكيان الصهيوني، موضحا أن هذا القرار سيدخل البحرين في أزمة جديدة.

وأضاف عبداللهيان "أن إقدام ملك البحرين على التوقيع على قرار سحب الجنسية من الشيخ عيسى قاسم، سيدخل هذا البلد بلا شك في مرحلة جديدة من الازمة الداخلية والمواجهة مع الشعب".

وتابع "خلال فترة مهامي كسفير في البحرين، وخلال لقاءاتي مع آية الله عيسى قاسم رأيته عالما جليلا ومناضلا شجاعا، ويؤمن بشدة بالوسائل الديموقراطية".

واضاف أن الشيخ عيسى قاسم ومن خلال تفهمه لظروف المنطقة كان يبين دوما حقائق المجتمع ويتخذ مواقف صريحة تجاهها وفي الوقت ذاته كان يمنع الشباب من اللجوء الى العنف.

وحذر امير عبداللهيان من أن قرار ملك البحرين بسحب الجنسية عن أحد مواطني البحرين الاصلاء سيعمق الشرخ بين الشعب والحكومة، مضيفا :"يبدو ان هذا القرار جزء من نتائج اعتماد حكام البحرين على الاجانب، وعلاقات المنامة السرية مع الكيان الصهيوني والتي ستلحق الضرر البالغ بنظام آل خليفة"

وأكد السفير الايراني السابق بالمنامة ان على النظام البحريني ان يدرك ان سبيل حل الأزمة في هذا البلد هو سياسي بحت، وأن هذه الاساليب الفاشلة لن تساعد في حل الأزمة الراهنة بين الشعب والحكومة في البحرين ، وان على نظام آل خليفة الاعتماد على شعب بلاده.

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 12 =