۵ تیر ۱۴۰۱ |۲۶ ذیقعدهٔ ۱۴۴۳ | Jun 26, 2022

بحث نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان الشيخ عبد الأمير قبلان، خلال لقائه مستشار النائب الاول لرئيس الجمهورية صادق خرازي يرافقه السفير محمد فتحعلي على رأس وفد، تطور الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة.

بحث نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان الشيخ عبد الأمير قبلان، خلال لقائه مستشار النائب الاول لرئيس الجمهورية صادق خرازي يرافقه السفير محمد فتحعلي على رأس وفد، تطور الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة. وتم التأكيد خلال اللقاء على "ضرورة ان يتضامن المسلمون في مواجهة المؤامرات الاستعمارية التي تستهدف الشعوب الاسلامية مما يحتم ان يحذروا الفتن فيكونوا يدا واحدة متعاونين في حفظ وحدة الامة واستقرار شعوبها".

وأكد الشيخ قبلان ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية ضمانة للعرب والمسلمين فهي خشبة خلاص الامة الاسلامية مما تتخبط فيه من ازمات، فإيران اثبتت انها قلعة الدفاع عن الشعوب الاسلامية وعلينا ان نحفظها في مواجهة مؤامرات اعداء الامة، فالمحافظة على ايران محافظة على الاسلام وقيمه وتعاليمه ونصرة للقضايا المحقة التي تحتضنها ايران وفي طليعتها نصرة الشعب الفلسطيني في جهاده ونضاله ضد الاحتلال الصهيوني".

من جانبه رأى خرازي، ان "الامة العربية تتعرض في هذه المرحلة للكثير من المؤامرات والمحن، وتتعرض ايضاً  لمثل هذه الضغوط والمؤامرات الاميركية الاسرائيلية المشتركة التي تستهدف المنطقة في حاضرها ومستقبلها".

واعتبر ان "هذا الانحراف الفكري الذي تمثله المجموعات الارهابية التكفيرية المتطرفة، اضافة الى المؤامرة الخارجية التي تستهدف هذه المنطقة العربية والاسلامية من خلال المؤامرة الاميركية الاسرائيلية المشتركة، هي المحنة الاساسية التي يعاني منها العرب والمسلمون في هذه المرحلة، وينبغي علينا جميعا العمل على دفعها ومواجهتها وهذه ليست المرة الاولى التي نعاني منها مثل هذه المؤامرات المشتركة، ونحن على ثقة ومن خلال التحلي بالحكمة والوحدة، فبامكاننا ان نقضي على كل هذه المؤامرات والفتن".

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 7 =