۶ آذر ۱۴۰۱ |۳ جمادی‌الاول ۱۴۴۴ | Nov 27, 2022
اختتام اعمال المؤتمر العلمي (أمناء الرسل) الذي يعنى بتراث  السيد محمد مهدي الخرسان في صحن فاطمة(ع)

وكالة الحوزة - شهدت أروقة وقاعات صحن السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) اختتام الجلسات البحثية لمؤتمر أمناء الرسل العلمي حول تراث آية الله السيد محمد مهدي الخرسان في صحن فاطمة الزهراء (عليها السلام) مساء اليوم 22 ربيع الأول 1444 هــ.

وكالة أنباء الحوزة - وفي هذا الشأن صرح رئيس المؤتمر عضو مجلس إدارة العتبة العلوية المقدسة الدكتور سليم الجصاني للمحتوى الرقمي قائلا: " للمؤتمر أهمية بالغة وفوائد جمة، منها تكريم العلماء بتكريم شخصية آية الله السيد الخرسان ، مبيناً ان المؤتمر شهد حضورًا كبيرًا من أساتذة الحوزة في النجف الأشرف وقم المقدسة وكذلك حضور طيب من النخب الاجتماعية فضلا عن أساتذة الجامعات، وتوزع المؤتمر على جلسات في قاعات متعددة قدمت فيها الأبحاث ضمت كل جلسة إدارة وفي كل إدارة مجموعة من الأساتذة المختصين لمناقشة البحوث الرصينة المشاركة في المؤتمر".
وأضاف الجصاني:" ان الخرسان من اعلام النجف واساطينها وله أبحاث في مجالات مختلفة من العلم والمعرفة منها في الفقه والأصول والعقائد والتفسير واللغة العربية وعلم الحديث والرجال فضلا عن ابحاثه ودراساته التاريخية والعقائدية، وجاء هذا المؤتمر لتكريم هذا العالم الجليل، كما ان هذا التكريم هو تكريم للعلماء الذين هم امتداد لرسالة السماء والرسول الأكرم(صلى الله عليه وآله وسلم) والأئمة الأطهار(عليهم السلام)".
من جهته صرح مدير مجمع الإمام الحسين العلمي لتحقيق تراث أهل البيت (عليهم السلام) رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الأستاذ مشتاق صالح المظفر قائلاً: " هذا هو المؤتمر العلمي الأول الذي تم بإشراف العتبتين العلوية والحسينية المقدستين والذي جاء لتكريم المحقق السيد محمد مهدي الخرسان ، هذا العالم الذي خدم العلم لأكثر من سبعة عقود، مبيناً ان هناك نسخة ثانية للمؤتمر سوف تنعقد في قم المقدسة بعد شهر إن شاء الله".
وأضاف المظفر " إن رسالة المؤتمر تأتي لتشجيع المؤلفين والمحققين ليحذو هذا السمت المبارك، وأن يكرم العالم في حياته هو بحد ذاته ابتكار جديد يدعم هذا التوجه ".
كما صرح عضو اللجنة التحضيرية السيد حسين الحكيم للمحتوى الرقمي: " تأتي فوائد المؤتمر من جوانب عدة منها أنه يتم التعريف بهذه الشخصية الكبيرة التي لم يكن يعرفها إلا الخواص ممن تعاملوا معه في مجالات البحث والتدريس".
يذكر ان الجلسة الختامية للمؤتمر شهدت عدد من التوصيات كان اهمها هو دعوة العتبات المقدسة لإحياء نتاج الباحثين والعلماء وتكريم الاحياء منهم على وجه الخصوص كما دعا المؤتمرون الى تسمية معهد لتحقيق ونشر النصوص للعلامة الخرسان، كما دعا المؤتمر الى الاستمرار بالاحتفاء وتكريم الشخصيات العلمية.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 5 =