۱۱ آذر ۱۴۰۱ |۸ جمادی‌الاول ۱۴۴۴ | Dec 2, 2022
الجيش السوري يستهدف بالمدفعية مواقع جبهة "النصرة" الارهابية بريف حماة

وكالة الحوزة -استهدف الجيش السوري بمدفعيتها الثقيلة مواقع لجبهة النصرة في محور العمقية بسهل الغاب الشمالي الغربي بريف حماة، كما وجهت رمايات صاروخية لمواقع تمركز الإرهابيين في البارة والفطيرة وفليفل وسفوهن بمنطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

وكالة أنباء الحوزة - وشهد محور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، استهدافات متبادلة بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة، بين وحدات من الجيش وجبهة النصرة من دون ورود معلومات عن خسائر بشرية وحجم الأضرار المادية حتى اللحظة.
وعينت القيادة الوسطى الأميركية المدعو محمد فريد القاسم متزعماً جديداً لما يسمى مغاوير الثورة المدعومة من القوات الأميركية بعد طرد المتزعم السابق مهند الطلاع، وسط حالة من التوتر تشهدها منطقة التنف التي يحتلها الأميركيون بسبب رفض متزعمين في المجموعات المسلحة هذه التغييرات.
وأشارت مصادر من مخيم الركبان، الذي تسيطر عليه قوات الاحتلال الأميركي وإرهابيون موالون لها ولاسيما مغاوير الثورة إلى أن قرار تعيين القاسم وطرد الطلاع جاء بهدف توحيد الفصائل الموالية للقوات الأميركية في المنطقة ومن بينها ما يسمى لواء شهداء القريتين الذي كان القاسم يتزعمه والمتورط بارتكاب جرائم إرهابية ضد المدنيين وقوات الجيش السوري.
ولفتت مصادر مخيم الركبان إلى أن الطلاع الذي تم عزله، متورط بتهريب المخدرات نحو الأراضي الأردنية إضافة لتعامله التجاري شبه المعلن مع خلايا تنظيم داعش ، المنتشرة في الأطراف الشمالية من المنطقة التي تحتلها القوات الأميركية وتطلق عليها اسم منطقة «الـ55 كم بدعم وتنسيق امريكي .
وحسب المعلومات، فإن الطلاع غادر نحو الأرضي العراقية بعد التواصل مع جهات عشائرية مجهولة حتى اللحظة، ويعتقد بأنها من عشيرة البقارة، التي ينحدر منها بهدف نقله نحو الأراضي التركية، حيث يمتلك عدداً من الاستثمارات في مدينة أورفا المقابلة لمدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، وهي استثمارات أسسها عقب حل ما تسمى جبهة الأصالة والتنمية، التي كانت تنتشر في ريف دير الزور الشرقي كأحد أذرع تنظيم الإخوان المسلمين في الداخل السوري، وذلك وفق ما ذكرت المصادر.
وتوقعت المصادر عودة الطلاع لتزعم المسلحين، لما كان يقدمه لمسلحيها من أموال نتيجة لأعمال التهريب، حيث يتخوف هؤلاء من قيام المتزعم الجديد الذي سيضم بقايا فصيله والفصائل الأخرى لما يسمى المغاوير، بعزل موالي الطلاع، وسيكون الأميركيون أمام أحد خيارين يتمثلان؛ بإعادة الطلاع واعتبار عزله مجرد إشاعة، أو دعم القاسم بالقوة في قراراته الجديدة.

*قناة العالم

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 14 =