۲۷ مرداد ۱۴۰۱ |۲۰ محرم ۱۴۴۴ | Aug 18, 2022
داود شهاب عضو ارشد جنبش جهاد اسلامی فلسطین

وكالة الحوزة - أکد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين "داود شهاب" على أن عبادة الحج مشحونة بالدلالات والمعاني التي يجب على المسلمين تدبرها والعمل بها لصلاح دينهم ودنياهم. فهي مهرجان مليوني ضخم لذكر الله والهتاف له وحده، وهي تذكير بوجوب وحدة المسلمين التي بغيرها لن يستطيعوا مواجهة الأخطار والتحديات التي تواجههم.

وكالة أنباء الحوزة - قال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين "داود شهاب" خلال مقابلة مع مراسلنا: الحج عبادة تذكر المسلمين بوحدتهم، ومشهد اجتماع هذه الاعداد الكبيرة من المسلمين من شتى بقاع الارض ومن أجناس وأعراق مختلفة، مشهد يبعث في النفس أملاً كبيراُ بقدرة المسلمين على أن يكونوا قوة كبيرة في العالم، ولقد حرص الامام الخميني على اغتنام فرصة الحج للتأكيد على قيم الوحدة بين المسلمين، وكذلك سماحة قائد الثورة الامام الخامنئي أكد في توجيهاته ونصائحه على هذه القيم، وبعثة الحج الايرانية تعمل على ذلك، من خلال أنشطتها التفاعلية ولقاءاتها مع مختلف قوافل الحجيج.

وفیما یلي نص المقابلة:

الحوزة: هذا العام، بعد انقطاع عامين، سيوفّق الحجاج الإيرانيون للمشاركة في حج التمتع. ما الدروس والعبر والرسائل في برامج العبادة ومناسك الحج لحياتنا اليوم؟

أولاً نهنئ حجاج الجمهورية الاسلامية الذين ذهبوا لأداء فريضة الحج هذا العام بعد انقطاع لعامين متتاليين بسبب الظروف القاهرة. وندعو الله أن يتقبل طاعاتهم ويعيدهم سالمين غانمين.
الحج عبادة عظيمة وهي ركن من أركان الاسلام، والحج دعوة الله تعالى للناس "وأذن في الناس بالحج" وعبادة الحج منفعة لحياة الناس "وليشهدوا منافع لهم" فهي تعالج الكثير من الظواهر الاجتماعية السلبية، وتحمل العديد من الرسائل ذات البعد الاصلاحي.
عبادة الحج مشحونة بالدلالات والمعاني التي يجب على المسلمين تدبرها والعمل بها لصلاح دينهم ودنياهم. فهي مهرجان مليوني ضخم لذكر الله والهتاف له وحده، وهي تذكير بوجوب وحدة المسلمين التي بغيرها لن يستطيعوا مواجهة الأخطار والتحديات التي تواجههم.

وهي مدرسة تربوية تزكي النفس وترتفع بمستوى السلوك." فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ في الْحَجِّ،" وهي رحلة مباركة يتنسم فيها المسلمون عبق تاريخ دعوتهم المجيد، وتكتحل عيونهم بمرأى أول بيت وضع لعبادة الله ويطوفون ويتنقلون بين مواضع وأماكن وطئتها أقدام النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.

الحوزة: الحفاظ على وحدة المسلمين من أهم تأكيدات الإمام الخميني - رحمة الله عليه - وقائد الثورة الإسلامية. يمكن للمجموعات العرقية والطوائف المختلفة والشيعة والسنة أن يحوّلوا الحج إلى ملتقى للوحدة ورمز للأمة الواحدة. أخبرنا عن أهمية هذه القضية. وما واجبات الحجاج والقيّمين على الحج في هذا الصدد؟

الحج عبادة تذكر المسلمين بوحدتهم، ومشهد اجتماع هذه الاعداد الكبيرة من المسلمين من شتى بقاع الارض ومن أجناس وأعراق مختلفة، مشهد يبعث في النفس أملاً كبيراُ بقدرة المسلمين على أن يكونوا قوة كبيرة في العالم ولقد حرص الامام الخميني على اغتنام فرصة الحج للتأكيد على قيم الوحدة بين المسلمين، وكذلك سماحة قائد الثورة الامام الخامنئي أكد في توجيهاته ونصائحه على هذه القيم، وبعثة الحج الايرانية تعمل على ذلك، من خلال أنشطتها التفاعلية ولقاءاتها مع مختلف قوافل الحجيج.

الحوزة: البراءة من المشركين وإعلان الاشمئزاز من المستكبرين من برامج الحج المهمة. ما أثر إعلان هذه البراءة في تنوير أذهان المسلمين؟

البراءة من الشرك واهله هي بمثابة اعلان من الله تعالى ورسوله للعالمين "وأذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر أن الله بريء من المشركين." ومن المؤسف والمؤلم بعد هذا البيان والاعلان الالهي أن نجد من يتحالف مع أعدائنا، ومن يتآمر معهم، ومن ينسق معهم، ومن يطبع معهم! يجب أن تكون البراءة من المشركين اعلاناً يطبقه المسلمون في حياتهم وفي سياساتهم.

الحوزة: من التأكيدات الأخرى لقائد الثورة الإسلامية الاستفادة المعنوية الحجاج من الحج وأنه يجب ألا ينخرطوا في أي عمل غير ضروري وبخاصة التسوّق. ما أهمية هذا التأكيد في الوضع الحالي؟

هناك مخططات تستهدف عبادة الحج، من هذه المخططات محاولة افراغ الحج من مضامينه، وجعله موسما للتسوق. إننا نشعر بالأسى مما جرى في مكة والمشاعر المقدسة عموما من إزالة لمواقع تاريخية هامة لها قيمتها الروحية في حياة المسلمين، لقد أزيلت آثار عظيمة لها دلالتها ومكانتها وحلت محلها مبان وأسواق لا يرجى منها أي أثر. انني أخشى على مستقبل عبادة الحج، ولذلك لا بد للحجيج من الابتعاد عن أي الهاء لهم عن مقاصد الحج الاساسية.

الحوزة: بالنظر إلى محدودية فرصة أيام الحج والإمكانات المعنوية الكبيرة المتاحة للحجاج، ما توصيتكم لهم؟

نوصي الحجيج بالتركيز على الطاعة وعدم اضاعة الوقت في امور لا نفع لها ولا رجاء منها. نوصيهم بالوحدة والتعارف فيما بينهم واخلاص النوايا وصدق التوبة والاكثار من الدعاء والا ينسوا فلسطين والقدس والاقصى.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
9 + 8 =