۳۰ فروردین ۱۴۰۳ |۹ شوال ۱۴۴۵ | Apr 18, 2024
আয়াতুল্লাহ আলাভী গুরগানি

وكالة الحوزة - لبى نداء ربه المرجع الديني آية الله السيد محمد علي العلوي الجرجاني أحد مراجع الدين الشيعة بمدينة قم المقدسة.

وكالة أنباء الحوزة - توفي اليوم الثلاثاء 12 شعبان 1443 الموافق 15 مارس 2022 المرجع الديني آية الله العلوي الجرجاني، إثر سكتة قلبية في مستشفى الشهيد بهشتي في مدينة قم المقدسة.

وكان آية الله السيد محمد علي الحسيني العلوي الجرجاني أحد مراجع الدين في مدينة قم المقدسة قد دخل إحدى المستشفيات بسبب حالة الضعف العام في جسمه.

وأعلن مكتب آية الله العظمى العلوي الجرجاني، في بيان، وفاة هذا المرجع الديني في الساعة (15:40) اليوم بعد أيام من جهود الفريق الطبي.

نبذه من حياته:

ولد آية الله العظمى العلوي الجرجاني في مدينة النجف الأشرف في يونيو 1939. كان والده السيد سجاد العلوي الجرجاني، شخصية معروفة في محافظة مازندران بإيران.

دراسته واساتذته:

إصطحبه والده من مدينة النجف الأشرف إلى إيران، وهو في السابعة من عمره.

تتلمذ على يد والده، وتعلَّم منه الأدب العربي، والعلوم العربية، بعد تعلّمه الكتابة، وتلاوة القرآن الكريم.

ثم رحل إلى مدينة قم، بعد بلوغه السن السادسة عشرة، حيث درس السطوح على يد أساتذة مشهورين.

ولمّا بلغ العشرين من عمره، راح يحضر دروس آية الله العظمى السيد البروجردي، مدّة ثلاث سنوات، ودروس الإمام الخميني في علم الأصول، مدّة (8) سنوات، وآية الله العظمى السيد محمد المحقق الداماد في الفقه والأصول، مدّة (12) سنة، وآية الله العظمى السيد محمد رضا الكلبايكاني في الفقه، مدّة (3) سنوات، وآية الله الشيخ عباس الشاهرودي، وآية الله الشيخ مرتضى الحائري اليزدي، وآية الله العظمى الشيخ محمد علي الأراكي (قدس سرهم).

مؤلفاته:

نذكر من مؤلفاته ما يلي:

1ـ المناظر الناظرة في أحكام العترة الطاهرة (شرح شرائع الإسلام).

2ـ لآلىء الأصول (11 مجلَّداً).

3ـ زبدة اللآلىء.

4ـ نور البيان في تفسير القرآن.

5ـ طبقات الرجال.

6ـ القواعد الفقهية.

7ـ كشف الغاشية عن وجه الحاشية.

8ـ تقريرات آية الله العظمى السيد البروجردي في الطهارة والقضاء.

9ـ تقريرات الإمام الخميني في الأصول.

10ـ تقريرات آية الله العظمى السيد المحقق الداماد في الفقه والأصول.

11ـ تقريرات آية الله العظمى الشيخ الأراكي في الفقه.

12ـ تقريرات آية الله العظمى الشيخ الحائري في الفقه.

13ـ تقريرات آية الله العظمى الشيخ الشاهرودي في الفقه.

ارسال التعليق

You are replying to: .