۱۳ مهر ۱۴۰۱ |۹ ربیع‌الاول ۱۴۴۴ | Oct 5, 2022
چارچوب هماهنگی عراق

وكالة الحوزة - رجح الإطار التنسيقي، أن تشهد العملية السياسية انفراجة قريبة بعد إطلاقه المبادرة الوطنية لمحاولة إنهاء أزمة الانسداد السياسي .

وكالة أنباء الحوزة - وقال عضو الإطار النائب محمد الزيادي في تصريح، إن “قوى الإطار التنسيقي قدمت المبادرة لحل أزمة الانسداد السياسي عن طريق فتح باب الحوار والتفاوض مع كافة القوى السياسية الأخرى وخاصة ما بين الإطار والكتلة الصدرية لمحاولة إنهاء ملف تشكيل الحكومة العراقية، التي سببتها قضية الثلث المعطل”.
وأضاف، أن “جميع الأطراف السياسية وصلت إلى نتيجة وهي انه يجب الاتفاق على النقاط التي من خلالها يمكن الوصول إلى قبة البرلمان بأكثر من ۲۲۰ نائب لتصويت على رئاستي الجمهورية والوزراء”، مبينا أن “الأيام القادمة ستشهد انفراجة قريبة للعملية السياسية بعد إطلاق هذه المبادرة الوطنية”.
وأوضح النائب أن “المبادرة ستكون في الأساس لحل الخلافات بين قوى الإطار والكتلة الصدرية ومحاولة توحيد البيت الشيعي”، مشيرا إلى أن “الإطار من خلال مبادرته الوطنية يبحث عن تشكيل حكومة عراقية تشترك فيها جميع الأطراف السياسية واختيار رئيس وزراء مقبول لدى الأطراف الشيعية وبقية القوى الوطنية”.
وكان الإطار التنسيقي أعلن ،في وقت سابق، عن مبادرة لإنهاء الانسداد السياسي الراهن، وتشكيل الحكومة المقبلة على أساس الشراكة الوطنية.

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 6 =