۱۵ آذر ۱۴۰۰ |۱ جمادی‌الاول ۱۴۴۳ | Dec 6, 2021
آية الله النجفي

وكالة الحوزة - أَكٌد آية الله النجفي ضرورة بناء البلد من خلال العلم والنهوض به في شتى الميادين الاقتصادية والعلمية والتجارية وغيرها، وذلك خلال استقباله وفدا من مؤسسة الزهراء عليها السلام.

وكالة أنباء الحوزة - أَكٌد المرجع الديني الشيخ بشير النجفي في حديثه أَثناء زيارة وفد من مؤسسة الزهراء (عليها السلام) لمكتبه المبارك على أَهمية ومكانة أرض العراق العزيز، فهو منطلق لإقامة دولة العدل بقيادة الإِمام الحجة المنتظر (عجل الله فرجه الشريف) ولنشر العدل للعالم أجمع، وستكون أَرض النجف الأَشرف ومسجدها مسجد الكوفة المعظم منطلقاً لهذا المشروع الإلهي العظيم.
فيما أَوضح سماحته أَهمية العلم ودور الحوزة العلمية في النجف الأَشرف التي تفرعت منها الحوزات في العالم، مبيناً أَن العلم علمان هما علم الأَديان وهو ما تكفلت به هذه الحوزة للتقرب لله سبحانه والطريق لإِصلاح النفس وعلم الأَبدان وهو ما يقدم في المدارس والجامعات والذي فيه صلاح البدن من خلال الانتهال من تلك العلوم فالعلمان كل مكمل للآخر.
مشيراً إِلى ضرورة بناء البلد من خلال العلم والنهوض به في شتى الميادين الاقتصادية والعلمية والتجارية وغيرها.
داعياً للجميع بالموفقية والسداد فيما قدم الوفد الشكر والثناء لما قدمه سماحته من وقته المبارك.

ومن جانب آخر، استقبل سماحة المرجع في مكتبه المبارك السيد هادي الطويرجاوي نجل المرحوم الخطيب الحسيني السيد جاسم الطويرجاوي (رحمه الله) والوفد المرافق له، حيث استعرض سماحته للضيف الدور المهم الملقى على عاتق الخطيب الحسيني لنشر فضائل ومناقب أَهل البيت (عليهم السلام) والدور التربوي الذي يقدمه للمجتمع الإِسلامي.
مشيراً سماحته إِلى فضل الصديقة الزهراء (عليها السلام) وما قدمته من دور مكمل لدور أبيها النبي الأَكرم (صلى الله عليه وآله) ومساندتها لابن عمها وزوجها أمير المؤمنين (عليه السلام) معرجاً على مظلوميتها وما جرى عليها.
كما أُقيم مجلس عزاء في حضرة سماحته استذكر فيه الضيف الخطيب ذكرى فاجعة الزهراء (عليها السلام) وما جرى عليها.
السيد الطويرجاوي من جانبه قدم الشكر والامتنان لسماحته وما قدمه من توجيهات ونصح وإِرشاد داعياً له بالصحة والعافية.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 1 =