۱۲ تیر ۱۴۰۱ |۳ ذیحجهٔ ۱۴۴۳ | Jul 3, 2022
هلیکوپتر آمریکایی

وكالة الحوزة - أفادت "مركز سورية للتوثيق" بتنفيذ الولايات المتحدة الأميركية، عملية إخلاء لعدد من المسلحين خارج المناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل المسلحة التابعة لها في منطقة "رأس العين" بريف الحسكة.

وكالة أنباء الحوزة - وبينت مصادر المركز أن مروحيات تابعة للقوات الأميركية نفذت عملية إنزال جوي في حي “حورانا” الملاصق للحدود التركية السورية ضمن مدينة “رأس العين”، تم خلالها إخلاء ۴ مسلحين تبين أنهم قياديون ومسلحون سابقون في تنظيم “داعش”.
وأوضحت المصادر أن “الطائرات المروحية الأميركية قامت بتنفيذ عملية إخلاء مشابهة لقياديين اثنين سابقين في تنظيم “داعش”، عبر إنزالٍ جوي نفذته في قرية “علوك”، علماً أن كافة المسلحين الذين تم إخلاءهم نقلوا إلى القاعدة الأميركية غير الشرعية في “الشدادي”.
ويبدو أن كافة المسلحين الذين تم نقلهم عبر المروحيات الأميركية كانوا مخبرين لدى القوات الأميركية. لا سيما أن عملية الإنزال الجوي جرت دون أي تدخل من قبل القوات التركية والمسلحين التابعين لها الموجودين في المنطقة الملاصقة للحدود التركية.
إلا أن مسلحي فصيل “أحرار الشرقية” وبالتنسيق مع المخابرات التركية أقدموا بعد مغادرة المروحيات الأميركية للمنطقة. على مداهمة المنازل التي تم إخلاء مسلحي “داعش” منها.. لتصوير الأمر على أنه ملاحقة لخلايا التنظيم. مدّعين أنهم اعتقلوا /۳/ أشخاص من تلك المنازل بتهمة انضمامهم لـ “داعش”.
وبحسب المركز، تدل عملية الإنزال الجوي التي نفذتها القوات الأميركية. على وجود تنسيق بينها وبين المخابرات التركية من أجل إخراج قياديي “داعش” من المنطقة.. ما يؤكد مجدداً على الدعم المقدم للتنظيم من قبل الولايات المتحدة التي تعتبر السبب الأساسي لعودة ظهور خلاياه في سورية.
كما أن العملية الأميركية تأتي في الوقت الذي تتحضر به القوات التركية لبدء عملية عسكرية في الشمال السوري. وسط استمرارها بحشد مسلحي الفصائل التابعة لها على مختلف جبهات القتال في المنطقة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 12 =