۸ آذر ۱۴۰۰ |۲۳ ربیع‌الثانی ۱۴۴۳ | Nov 29, 2021
وائل ابو فاعور نماینده لبنانی

وكالة الحوزة - لطالما تناقلت وسائل الإعلام أخباراً عن التواصل بين سياسيين لبنانيين وشخصيات غير لبنانية. وقد كشفت وثائق «ويكيليكس» الكثير مما يندرج في باب الفضائح، لكنها لم تؤدّ يوماً الى محاسبة على غرار ما يجري في بلدان العالم.

وكالة أنباء الحوزة - لطالما تناقلت وسائل الإعلام أخباراً عن التواصل بين سياسيين لبنانيين وشخصيات غير لبنانية. وقد كشفت وثائق «ويكيليكس» الكثير مما يندرج في باب الفضائح، لكنها لم تؤدّ يوماً الى محاسبة على غرار ما يجري في بلدان العالم. غير أن وثائق «السعودية ــــ ليكس» بزّت كل ما سبق من محاضر اجتماعات في مقرات وزارية أو دبلوماسية، بعدما أظهرت سياسيين ودبلوماسيين يعملون مخبرين وكتبة تقارير لدى ضباط أمن سعوديين، كما هي حال النائب وائل أبو فاعور في تواصله مع رئيس المخابرات السعودية خالد الحميدان، وكشفه له مضمون محادثات مع رئيسَي الحكومة السابقين تمام سلام وسعد الحريري، وما يدور في جلسات مجلس الوزراء. واللافت أكثر أن أبو فاعور في خدمة تواصله مع السعوديين، استخدم سفيراً لبنانياً في دولة عربية للتجسس عليها لمصلحة دولة عربية أخرى. هكذا كان سفير لبنان في اليمن هادي جابر (محسوب على النائب السابق وليد جنبلاط) الذي ترك صنعاء ويعمل من بيروت، يكتب تقارير عن أوضاع اليمن في ظل العدوان السعودي – الأميركي على هذا البلد، ويرفعها الى «الرفيق» أبو فاعور الذي كان، بدوره، يرفعها إلى الحميدان مذيّلة بـ«تحيات وليد بيك»، وفق ما تظهره الوثائق التالية الخاصة بالمخابرات السعودية.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 8 =