۶ مهر ۱۴۰۰ |۲۰ صفر ۱۴۴۳ | Sep 28, 2021
استقبال از جودوکار الجزایری

وكالة الحوزة - عبر لاعب الجودو الجزائري فتحي نورين الذي وصل إلى الجزائر، عن فخره بعد قرار انسحابه من أولمبياد طوكيو ۲۰۲۰ تجنباً لمواجهة لاعب إسرائيلي.

وكالة أنباء الحوزة - وقال نورين لصحافيين في مطار الجزائر “اتخذت القرار مع مدربي وأنا افتخر به. هذا القرار يشرفني أولا ويشرف عائلتي ويشرف الشعب الجزائري والدولة الجزائرية، لأن الرئيس عبد المجيد تبون صرح أمام العالم أننا لا نبارك التطبيع وندعم القضية الفلسطينة”.
وأضاف “أنا مسرور أنني أغضبت الكيان الصهيوني (إسرائيل)، وتلقيت اتصالات (داعمة) من العالم العربي والإسلامي”.
وكان مقرراً أن يواجه نورين السوداني محمّد عبد الرسول في ۲۴ تموز/يوليو في مباراته الأولى في دور الـ۶۴، مع احتمالية أن يلتقي في الدور ۳۲ مع الإسرائيلي توهار بوتبول في فئة ۷۳ كلغ رجال.
لكن نورين أعلن أربعة أيام قبل المباراة انسحابه من الحدث الرياضي لأن “القضية الفلسطينية أكبر من هذه الأمور وهذا قرار لا رجعة فيه”.
وأوضح لدى عودته إلى الجزائر “انصدمت لما شاهدت أن القرعة أوقعتني مع مصارع الكيان الصهيوني، وهو ما لم أكن أنتظره، لكني لم أتردد في اتخاذ قرار الانسحاب”.
تبعاً لذلك، أعلنت اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للجودو توقيف نورين ومدربه عمار بن يخلف مؤقتاً.
وهذه هي المرة الثانية التي يُقدم فيها نورين على خطوة مماثلة، بعد بطولة العالم للجودو عام ۲۰۱۹ في طوكيو أيضاً، حينما كان سيواجه اللاعب الإسرائيلي نفسه.

ارسال التعليق

You are replying to: .
9 + 0 =