۲۳ مرداد ۱۴۰۱ |۱۶ محرم ۱۴۴۴ | Aug 14, 2022
هیئت علمای بیروت

وكالة الحوزة - هنأت "هيئة علماء بيروت" في بيان، "أهل المقاومة بعيد التحرير"، وقالت: "هو عيد لكل شرفاء وطننا، لمن يفقه معنى السيادة، لمن بذل التضحيات الغالية من خيرة أبنائه في سبيل العزة والشرف والكرامة.

وكالة أنباء الحوزة - هنأت "هيئة علماء بيروت" في بيان، "أهل المقاومة بعيد التحرير"، وقالت: "هو عيد لكل شرفاء وطننا، لمن يفقه معنى السيادة، لمن بذل التضحيات الغالية من خيرة أبنائه في سبيل العزة والشرف والكرامة وتطهير تراب هذا الوطن من دنس الإحتلال ورجسه، ولمن يليق به هذا النصر التليد".
أضافت: "في عيد المقاومة والتحرير الواحد والعشرين، نرفع أسمى التحايا والتهاني والتبريكات لأسمى ظاهرة في تاريخ هذا الوطن الغالي التي أعلت بنيان صرحه مجده ودونته بالدم في سجل الخالدين".
وتابعت: "نتقدم من المجاهدين بآيات الوفاء والعرفان الجميل على ما قدموه من تضحيات، ونعتبره دينا يستوجب الشكر والتقدير والاحترام على الدوام وعلى رأسهم سيد المقاومة سماحة السيد حسن نصر الله، ونعاهده أننا على النهج المقاوم داعمين مؤيدين بالموقف والكلمة وبكل ما يتطلبه هذا الخط من استعدادات".
وأردفت: "إنه زمن الانتصارات، من لبنان الى فلسطين واليمن، وسورية والعراق، وبلاد ولاية الفقيه، التي أعطت كل العزة والمنعة لكل حركات المقاومة والتحرر في المنطقة. وعلى العدو أن يعي أننا بتنا أقوياء أعزاء بهذا الخيار المقاوم الذي أثبت جدواه وراكم الإنجازات الكبيرة في كل الظروف والتحديات، ولن نعير شأنا لكل الأبواق الناعقة والاذناب الخائبة التي تجهد في النيل من عنفوان المقاومة وكرامتها. خابوا، وسيخيبون، ولن ينالوا من عزتنا وكرامتنا الوطنية التي لا تحتاج الى شهادة من احد، سيما من يفتقر اليها".

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 8 =