۳ مرداد ۱۴۰۰ | Jul 25, 2021
قسمُ الشؤون الدينيّة يكثّف نشاطاته الرمضانيّة الحضوريّة والإلكترونيّة

وكالة الحوزة - كثّف قسمُ الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة نشاطاته الرمضانيّة، ضمن البرنامج الذي أعدّه لإحياء أيّام وليالي هذا الشهر الفضيل.

وكالة أنباء الحوزة - النشاطات التي ابتدأ بها منذ اليوم الأوّل أخذت منحىً تصاعديّاً كلّما تقدّمنا أكثر، وبشقَّيْها الحضوريّ المراعي لشرائط الصحّة والسلامة العامّة، أو الإلكترونيّ باستخدام منصّاتٍ تواصليّة خاصّة.
بيّن معاونُ رئيس القسم الشيخ عادل الوكيل : "إنّ هذه الأيّام من هذا الشهر المبارك تعتبر من المواسم العباديّة والمحطّات التي يتوقّف عندها كلّ مؤمن، للاستزادة من فيوضاته واستثماره بما يُرضي الله عزّ وجلّ ويعود عليه بالأجر والثواب، لذلك فإنّ القسم قد قام بإطلاق حزمةٍ من الخدمات والفعّاليات الثقافيّة والإرشاديّة والدينيّة، بما يتلاءم مع قدسيّة وروحانيّة هذا الشهر الكريم".
وأضاف: "أنّ هذه الخدمات بدأت بالتصاعد والتكثيف كلّما قربنا من نهاية الشهر المبارك، فقد نشرنا عدداً من المحطّات للردّ على الأسئلة الفقهيّة والعقائديّة والأخلاقيّة، وتقديم الإرشادات للزائرين القاصدين زيارة مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، إضافةً إلى فتح قنواتٍ تواصليّة إلكترونيّة والاتّصال عبر جهاز الهاتف".
مبيّناً: "إلى جانب هذه الخدمات فقد باشرنا ببثّ برامج مرئيّة نفذت بالتعاون مع قسم اعلام العتبة العباسية المقدسة عبر قنواتٍ تواصليّة ونوافذ إلكترونيّة تتعلّق بالأحكام الفقهيّة والأخلاقيّة والتربويّة لهذا الشهر الفضيل، بالإضافة إلى مواضيع شتّى كالمناسبات التي يحويها هذا الشهر، ومنها ولادة الإمام الحسن(عليه السلام) وشهادة أمير المؤمنين(سلام الله عليه) وليالي القدر المباركة".
يُذكر أنّ الغرض من إعداد هذا البرنامج هو من أجل الاستفادة من فيوضات هذا الشهر الفضيل والعمل على توظيفها وتسخيرها في الاتّجاه الصحيح، وضمن الأطر الدينيّة التي أوصى بها النبيّ وأهلُ بيته(عليهم أفضل الصلاة والسلام)، واستثمار مواسم العبادة والدعاء من أجل الخروج بمقبوليّة هذه الأعمال.

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 7 =