۲۰ اردیبهشت ۱۴۰۰ | May 10, 2021
فرش - حرم حضرت ابوالفضل العباس (ع)

وکالة الحوزة - انتهى قسمُ رعاية الصحن الشريف في العتبة العبّاسية المقدّسة من فرش صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، بـ(۱۰۰۰) سجّادةٍ جديدة من النوعيّات الفاخرة استعداداً لاستقبال شهر رمضان المبارك، وقد جاءت هذه الأعمال متزامنةً مع فرش السجّاد في الحرم الطاهر كذلك بطقمٍ جديد بألوانٍ متّسقة، تتلاءم مع قدسيّة المكان المطهّر وتُضفي عاملاً جماليّاً.

وکالة أنباء الحوزة -  قال معاونُ رئيس القسم الأستاذ زين العابدين القريشيّ: "إنّ أعمال فرش السجّاد الجديد تُجرى بصورةٍ دوريّة، حسب جدولٍ خاصّ بهذه الأعمال وحالة السجّاد، وبعد الانتهاء من زيارة النصف من شعبان واستعداداً لاستقبال شهر رمضان المبارك، قامت ملاكاتُ قسمنا بالتعاون مع منتسبي شعبتَيْ السادة الخدم ورعاية الحرم، إضافةً إلى متطوّعين من أقسامٍ أُخَر بفرش الصحن الشريف لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام)".

وأضاف: "أنّ عمليّة الفرش تسبقها أعمالُ رفع السجّاد القديم ورزمه وإرساله إلى معمل غسل السجّاد، ليتمّ غسله والاستفادة منه في أعمال فرشٍ في أماكن أُخَر، من ثمّ نقوم بأعمال غسل الصحن الشريف وتعقيمه وتطهيره لنقوم بعدها بفرش السجّاد الجديد حسب الأماكن المخصّصة له".

وتابع القريشي: "أنّ السجّاد المفروش يبلغ عدده (۱۰۰۰) سجّادة ذات نقوش وزخارف نباتيّة، منها (۷۵۰) سجّادةً قياسها (۳م × ۵م) حمراء اللون فُرشت داخل الصحن المطهّر، و(۲۵۰) سجّادةً تركوازيّة اللون قياسها (۳م × ۲م) توزّعت على مساراتٍ تحيط بما تمّ فرشه أوّلاً".

يُذكر أنّ قسم رعاية الصحن الشريف يحمل على عاتقه العديد من الأعمال، ومن جملة ما يقوم به من أعمال فرش السجّاد وغسله بين فترةٍ وأخرى، من أجل الحفاظ على جماليّة الصحن العبّاسي الشريف وإدامة الهالة الروحيّة التي تعتري الزائر الكريم أثناء زيارته ضريح المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام).

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 5 =