۲۷ شهریور ۱۴۰۰ |۱۰ صفر ۱۴۴۳ | Sep 18, 2021
دریادار تنگسیری

وكالة الحوزة - اكد قائد القوة البحرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية، ان المقاومة هي اهم سبيل وسلاح لمواجهة المتغطرسين ومستكبري العالم، مؤكدا ان اسناد الانتاج وازالة العقبات من امامه، ستؤدي حتما الى تحقيق الازدهار الاقتصادي وستحصن البلاد امام الحظر.

وكالة أنباء الحوزة - وفي حديثه امام منتسبي القوة البحرية للحرس الثوري وعوائلهم خلال جولته التفقدية لجزر؛ فارور وسيري وابو موسى، اشار الادميرال علي رضا تنكسيري الى شعار السنة الايرانية الجديدة الذي حدده قائد الثورة تحت عنوان "الانتاج، الإسناد وإزالة العقبات"، وقال: ان الانتاج وازدهاره في البلاد يمثل قضية هامة للغاية وهي رهن بحصول الإسناد الشامل من قبل المسؤولين لإزالة العقبات.. ونظرا لخطاب قائد الثورة في السنة الجديدة وبهذا الدعم يمكننا ان نشهد ازدهار اقتصاد البلاد وسترتفع العديد من مشكلات البلاد من خلال رفع عقبات الانتاج وتوفير فرص العمل.
واضاف: منذ اكثر من اربعين عاما والنظام المقدس للجمهورية الاسلامية يواجه سلوكا عدائيا من قبل اعداء الثورة بما في ذلك الحظر الجائر من قبل الادارة الارهابية للولايات المتحدة الاميركية، الا ان شعبنا أبهر العالم من خلال مقاومته وصموده في مواجهة هذا الحظر.
واردف: من المؤكد ان السبيل الوحيد لتجاوز المشكلات هو ذاته الاستراتيجية الحكيمة الواعية التي حددها الامام الخامنئي (حفظه الله) والمبنية على اساس الالتزام بالنموذج المناسب للاقتصاد المقاومة وتحقيق ازدهار الانتاج والقفزة في الانتاج بالبلاد، مضيفا ان المقاومة هي اهم سبيل وسلاح لمواجهة المتغطرسين ومستكبري العالم.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 3 =