۱۳ آذر ۱۴۰۰ |۲۸ ربیع‌الثانی ۱۴۴۳ | Dec 4, 2021
جو بایدن

وكالة الحوزة - اكدت الباحثة والمحللة السياسية في الجامعة الامريكية ان ادارة الرئيس الامريكي جو بايدن تعمل على ما يبدو على تكثيف التدخل العسكري في الشرق الاوسط واستهداف الفصائل التي تقاوم الارهاب.

وكالة أنباء الحوزة - اكدت الباحثة والمحللة السياسية في الجامعة الامريكية في بيروت جوليا قاسم  ان ادارة الرئيس الامريكي جو بايدن تعمل على ما يبدو على تكثيف التدخل العسكري في الشرق الاوسط واستهداف الفصائل التي تقاوم الارهاب خوفا من ان جماعات الحشد الشعبي في العراق قد تقضي على داعش قريبا.
قالت جوليا إن “مواقع الحشد الشعبي التي تعرضت مؤخرًا لقصف من قبل الطائرات الحربية الأمريكية على الحدود العراقية السورية جاءت مع استمرارها في حملة لتطهير المنطقة الصحراوية الشاسعة من آخر فلول داعش”.
واضافت أن ” استمرار الولايات المتحدة في مهاجمة وحدات الحشد الشعبي أثناء قيامها بالقضاء على داعش ، أمر مثير للانتباه للغاية “، محذرة من أن ” زيادة عدد قوات الاحتلال الأمريكية في العراق ستؤدي إلى تفاقم الوضع ، حيث تعهدت قوات الحشد الشعبي بمقاومة مثل هذا الإجراء بشكل أكبر”.
وتابعت أنني ” لااتوقع تغييراً جذرياً في السياسة الخارجية للولايات المتحدة تجاه العراق، فقد غزت الولايات المتحدة ونهبت العراق في عهد لرئيس السابق جورج بوش ، وسهلت الظروف لإعادة احتلال العراق وصعود داعش قبل سنوات في عهد أوباما  وتحت ادارة  ترامب العام الماضي رفض علنًا مغادرة العراق”.
واشارت الى أن ” القوة الصاروخية لحرس الثورة الإسلامية الإيراني ووحدات الحشد الشعبي لمكافحة الإرهاب تفوق بكثير قدرات أنظمة الصواريخ المضادة للصواريخ والمدفعية والهاون التي تصنعها الولايات المتحدة”، مبينة ان ” المشاعر المعادية للولايات تتصاعد منذ استهداف الجنرال سليماني ورفاقه في غارة بطائرة بدون طيار أذن بها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالقرب من مطار بغداد الدولي في كانون الثاني من عام ۲۰۲۰ “.

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 1 =