۴ بهمن ۱۳۹۹ | Jan 23, 2021
یمن

وكالة الحوزة - أكدت حكومة الإنقاذ الوطني في صنعاء، أن قرار الإدارة الأمريكية يعد صارخا على إرادة الشعب اليمني الحر، مشددة بأنه يعد عملاً عدائياً وغير مسبوق من إدارة أمريكية متغطرسة تلفظ أنفاسها السياسية الأخيرة.

وكالة أنباء الحوزة - وخلال اجتماعها الدوري وقفت حكومة الإنقاذ الوطني أمام القرار العدواني الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية بتصنيف "أنصار الله" ضمن قائمة ما يسمى بالجماعات الإرهابية وانعكاساته على المسار السلمي.
وحذرت حكومة الإنقاذ المجتمع الدولي والدول الراعية للعملية السلمية في اليمن من العواقب السلبية المتعددة لهذا القرار على المسار السلمي، وتأزيم أمن واستقرار المنطقة.
وفيما يلي نص البيان الصادر عن حكومة الإنقاذ الوطني:
إن حكومة الإنقاذ الوطني تعتبر قرار وزارة الخارجية الأمريكية بتصنيف أنصار الله ضمن ما أسمته " قائمة الإرهاب"، تعد صارخا على إرادة الشعب اليمني الحر في رفض الوصاية والهيمنة الخارجية، ويٌعد عملاً عدائياً وغير مسبوق من إدارة أمريكية متغطرسة تلفظ أنفاسها السياسية الأخيرة، وتخدم تصرفات طائشة للرئيس المنتهية ولايته ترامب في خدمة مصالحها الخاصة، ومصالح أمريكا وأذنابها في المنطقة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 7 =