۱۰ آذر ۱۳۹۹ | Nov 30, 2020
نماینده صلب سرخ در نجف اشرف

وكالة الحوزة - أكّدت رئيسةُ البعثة الفرعيّة لمنظّمة الصليب الأحمر الدوليّ في محافظة النجف الأشرف السيدة مريم ليا ميلر، أنّ الوصايا التي أصدَرَها المرجعُ السيد السيستانيّ، إبّان الحرب ضد عصابات داعش الإرهابيّة، تعتبر وثيقة سلامٍ لكافّة أطياف الشعب العراقيّ.

وكالة أنباء الحوزة - أكّدت رئيسةُ البعثة الفرعيّة لمنظّمة الصليب الأحمر الدوليّ في محافظة النجف الأشرف السيدة مريم ليا ميلر، أنّ الوصايا التي أصدَرَها المرجعُ الدينيّ سماحة السيد علي الحسيني السيستانيّ، إبّان الحرب التي خاضها أبناءُ العراق لاستعادة أرضهم المغتصبة من عصابات داعش الإرهابيّة، تعتبر وثيقة سلامٍ لكافّة أطياف الشعب العراقيّ، ونقترح أن تكون ضمن المناهج الدراسيّة سواءً في العراق أو خارجه.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قامت بها ميلر برفقة وفدٍ من البعثة لمقرّ فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة لواء/۲۶ حشد شعبي، حيث كان في استقبالهم قائدها ميثم الزيدي، وتبادل الجانبان أطراف الحديث حول جملةٍ من القضايا والأمور التي تخصّ عمل اللّجنة، حيث استعرض الزيدي أهمّ ما قامت به الفرقة من جهدٍ إنسانيّ كبير، إضافةً الى جهدها بالمساهمة في حفظ أمن البلد.
كما أكد الزيدي أنّ: “الفرقة تسير بخطّين متوازيَيْن خطّ إنسانيّ يهتمّ بالجوانب الإنسانيّة، كدعم العوائل النازحة والفقيرة والوقوف معها والعمل على مساعدتها، إضافةً الى دعم المؤسّسات الحكوميّة المهتمّة بتقديم الخدمات للمواطن، وخطّ آخر هو الخطّ الأمنيّ، حيث تعمل على تأمين وتوفير الأمن في هذا البلد حسب القواطع التي تنتشر فيها قوّاتها”، مبيّناً كذلك أنّ الفرقة مستعدّة للتعاون مع البعثة في جميع القواطع المتواجدة فيها وإبداء المساعدة لها.
وفي ختام اللقاء قدّم الوفد شكره وثناءه للفرقة على تعاونها وإبداء المساعدة لها في عمله، سواءً في قواطع الفرقة أو في بقيّة المحافظات، بالإضافة الى الإشادة بمواقف فرقة العبّاس وتعاونها السابق مع اللّجنة، من خلال عقد المؤتمرات والأنشطة المتنوّعة في المجال الإنساني، كذلك سيكون هناك مؤتمرٌ عن قريب لبيان عمل هذه اللجنة والدعوة للسلام وتجنّب الحروب والنزاعات.

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 1 =