۲۶ مهر ۱۴۰۰ |۱۱ ربیع‌الاول ۱۴۴۳ | Oct 18, 2021
فرانسوا دوروش حقوقدان فرانسوی

وكالة الحوزة - طالب فرانسوا دوروش، "ماكرون" بأن "يخرج للمسلمين باعتذار واضح لا مواربة فيه، بالتزامن مع القيام بتقنين وتشريعات تضمن حرية المسلم في ممارسة شعائر دينه دون اضطهاد تحت أي مسمى".

وكالة أنباء الحوزة - قال رئيس منظمة عدالة وحقوق بلا حدود، الحقوقي الفرنسي الدكتور فرانسوا دوروش، إن "الرسومات المسيئة للنبي محمد جرمتها المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان، حيث قررت سابقا أن السخرية والإهانة لنبي الإسلام ليست مما يُطلق عليه حرية تعبير"، مؤكدا أن "الرئيس ماكرون يلعب في المجال السياسي، ويخطب ود الناخب الفرنسي، لكنه دون أن يشعر قد يجر العالم إلى حرب دينية لن تحمد عقباها"، وفق قوله.

وعن حملة مقاطعة البضائع الفرنسية، أضاف أن "مؤشرات الاقتصاد الفرنسي في تهاو حاد؛ فقد تضرر كثيرا من جائحة كورونا، واليوم تضربه جائحة غباء ماكرون في الوقت ذاته الذي ترجف أوروبا كلها من الردة الثانية لموجة كورونا وإغلاق الأسواق التجارية"، مؤكدا أنه "في حال استمرار حملة المقاطعة، فإن الاقتصاد الفرنسي سوف يتضرر أكثر، خاصة أن هناك أيادي خفية تؤجج نار الفتنة والقلاقل ضد المسلمين، ما يوسع دائرة المقاطعة".

وأشار "دوروش"، الذي شغل سابقا منصب رئيس الاتحاد الوطني للأطباء الفيدراليين في فرنسا، إلى أن "ماكرون يضع فرنسا وتاريخها في خدمة حملته الانتخابية، ويدفع ثمن ذلك من هيبة بلادنا واقتصادها ودماء الأبرياء؛ فهو كالطفل الذي يلعب بعود ثقاب وهو يجلس على برميل بارود".

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 2 =