۱۱ بهمن ۱۴۰۱ |۹ رجب ۱۴۴۴ | Jan 31, 2023
شهریاری

وكالة الحوزة - وصلت مجموعة حملات النقد وطرح الأفکار والمطالبة في وکالة أنباء الحوزة إلی محطة «المجمع العالمي للتقریب بین المذاهب الإسلامية ».

وكالة أنباء الحوزة - حالیا أمین العام لهذا المجمع حجة الاسلام والمسلمین حمید شهریاری یستعدّ لیتلقی الأفکار والابداعات وآراءکم حول نشاطات مجمع التقریب والطرق لتقوية الوحدة في العالم الاسلامي.
تحتل آرائکم مکانا مهما علی أعتاب أسبوع الوحدة وإقامة مؤتمر الوحدة.
تُعدّ مجموعات کجامعة المذاهب الإسلامية  ومعهد الدراسات التقریبية جزء من مجمع التقریب وهذه المجمع تحتوی معاونیات مختلفة کالثقافية والدوليّة تعملون في إیران وخارجها.
تُقدّم جمیع الآراء إلی أمین العام لمجمع التقریب دون حذف کلمة.
لتسجیل الآراء راجع إلی موقع وکالة أنباء الحوزة  (http://hawzahnews.com/x9RSd) أو إلی ID، @InfoHawzah في قنواة التواصل الاجتماعي.
hawzahnews.com/x9RSd

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 8 =

التعليقات

  • محمد DE ١٧:٢٤ - ٢٠٢٠/١٠/٢٧
    0 0
    بسمه تعالى الحكيم المطلق إن تعدد الاراء و طرح الأفكار آمر مهم للغاية. ارجو و انتم العلماء المؤتمنين على أمة الإسلام بالتفكير بحلو جدرية لوحدة المسلمين. إن التبادل الثقافي و التواصل المستمر بين الأخوة المسلمين من كافة المذاهب ضروة ملحة. و ان توسيع دائرة رحمة الله و ان أبواب الجنة مشرعة لكل المسلمين من اي مذهب يجلب الألفة بين المسلمين. كما أن الصراحة و الصدق مع إخلاص النيه و العمل يعد الطريق الإسلام لتفاهم بين المؤمنين من كافة المذاهب الإسلامية. حبذا لو تكون أعمال ثقافية مشتركة على سبيل المثال أصدر كتب مشتركة يالفها عالماء من مذاهب مختلفة و التركيز على المشتركات. دعوة العلماء المخالفين إلى المؤتمر للمشاركة و ابداء ملاحظاتهم على المؤتمر. مشاركة المرئه الفعاله آمر في غاية الأهمية ليس لتنوع الاراء فقط بل لانه و في الغالب ستقدم القرائة الرحيمة للتقارب بين المذاهب. ندعو الله العلي القدير أن يوفقكم لرضاه انه سميع مجيب.
  • سعيد حسن الدوله SA ٠٨:٢٩ - ٢٠٢٠/١٠/٢٨
    0 0
    لو كنت مكانه لسعيت أولاً للجم أفواه عمائم الجهل ومثيري الفتنة بين الشيعة من أمثال محسن أراكي ومن تابعه وشايعه قبل أن أدعوا للوحدة بين المسلمين عامة