۱۰ آذر ۱۳۹۹ | Nov 30, 2020
سردار شمخانی

وكالة الحوزة - اعتبر امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني ان السياسة الاميركية قائمة على اثارة الفوضى وزعزعة الامن ولا تتردد في القيام بذلك سواء في افغانستان او العراق.

وكالة أنباء الحوزة - واشار شمخاني لدى استقباله رئيس المجلس الاعلى للمصالحة الوطنية في افغانستان عبدالله عبدالله، الى دور الولايات المتحدة في صناعة الجماعات الارهابية وفي مقدمتها "داعش" معتبرا أن السبيل الوحيد للحيلولة دون الوقوع في الفخاخ الأميركية المقاومة والتمسك بالوحدة والانسجام، وهو السبيل الذي سار عليه الشهداء العظماء كالشهيد قاسم سليماني وأحمد شاه مسعود.

واعتبر شمخاني ان الحوار بين الاطراف الافغانية والحفاظ على مبدأ الجمهورية وحقوق القوميات والمذاهب والالتزام بالدستور من العناصر الرئيسية والمؤثرة جدا في ارساء الاستقرار والامن المستديم في افغانستان واضاف: ان اميركا تسعى على الدوام لاضعاف العناصر الرئيسية للاستقرار في افغانستان لتحقيق أهدافها ومصالحها.

واعتبر اي اجراء خارج الاطر القيمية والوطنية بانه يعد خيانة لاعوام الجهاد والتضحيات التي قدمها الشعب الافغاني واضاف: انه لا ينبغي التضحية بالمصالح بعيدة الامد للشعب الافغاني من اجل مصالح عابرة.

واكد شمخاني ان طهران برهنت بشكل عملي على مدى الاعوام الاربعين الماضية حسن الجوار وحق الجيرة بدعمها الشامل واحتضانها لاكثر من 3 ملايين من المهاجرين الافغان وقال: ان ايران تأمل من المسؤولين الافغان الا يسمحوا بتنفيذ مخططات الاجانب البغيضة لزرع الخلاف بين البلدين.

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 9 =