۲ آبان ۱۳۹۹ | Oct 23, 2020
الشيخ الجبري والمستشار الثقافي الإيراني

وكالة الحوزة - شدد الشيخ الجبري والمستشار الثقافي الإيراني لدى لقائهما على أن محور المقاومة لن يتخلى عن مشروعه المقاوم، لأنه به وحده يمكن على الحفاظ على المصالح الوطنية والقومية للشعوب.

وكالة أنباء الحوزة - استقبل أمين عام حركة الأمة؛ فضيلة الشيخ عبدالله جبري، المستشار المستشار الثقافي لسفارة الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة في بيروت؛ الدكتور عباس خاميار، بحضور عضوي الهيئة القيادية في الحركة الشيخ وليد العمري والشيخ محمود القادري، في المركز الرئيسي للحركة ببيروت، حيث تم استعراض عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وكان تركيز على ضرورة  التنبه إلى المخططات والمشاريع التي ينفذها ويعمل في سبيلها الاستكبار العالمي لتشويه ديننا الإسلامي الحنيف، من خلال دعم حركات الإرهاب والتكفير بشتى الوسائل المادية واللوجستية والإعلامية، إضافة إلى بث كم هائل من الدعايات والأفلام والبرامج التي تشوه الحقائق وتحرف جيل الشباب عن واقعهم وأصالتهم وتراثهم، عبر أوهام وأضاليل تخدم أهداف الاستعمار والصهيونية وأذنابهم .

كما تم التطرق الى الأوضاع الراهنة في المنطقة، وكان تأكيد على ضرورة الصمود ومواجهة المشاريع والأهداف الاستكبارية التي تريد  تطويع المنطقة وشعوبها لخدمتها وسيطرتها السياسية والاقتصادية الكاملة، من خلال استلاب مقدرات وخيرات وثروات الشعوب .

وشدد الجانبان على أن محور المقاومة لن يتخلى عن مشروعه المقاوم، لأنه به وحده يمكن على الحفاظ على المصالح الوطنية والقومية للشعوب، وهزيمة كل  أشكال النهب والتسلط وسلب الشعوب حقوقها، من خلال مشاريع عدوانية متعددة الوجوه، مثل أكذوبة "صفقة القرن" ومشاريع التطبيع مع العدو الصهيوني.

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 0 =