۹ آبان ۱۳۹۹ | Oct 30, 2020
فلسطین

وكالة الحوزة - يصل العاصمة السورية دمشق، وفد حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، المكلف بإجراء مشاورات مع الفصائل الفلسطينية، بغرض "استكمال جهود إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية وإجراء الانتخابات".

وكالة أنباء الحوزة - قال سمير الرفاعي، عضو اللجنة المركزية للحركة، ومفوض "الأقاليم الخارجية" فيها، إن الوفد سيجتمع مع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية المتواجدة في سوريا.

وأضاف الرفاعي في حديثه لإذاعة صوت فلسطينية (رسمية) "الوفد سيلتقي مع قيادات الجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية، والجبهة الشعبة-القيادة العامة، والصاعقة، وحركة الجهاد الإسلامي، لاستكمال الحوار الذي بدأ بلقاء الأمناء العامين للفصائل"، في إشارة للاجتماع الذي عقد، في رام الله وبيروت، في ۳ سبتمبر/أيلول الماضي.

وأجرى وفد حركة "فتح"، الاثنين الماضي، لقاءات مع قادة الفصائل الفلسطينية في مدينة رام الله، تم خلاله عرض ما توافقت عليه حركتا فتح وحماس، في حوارات إسطنبول، التي اختتمت يوم ۲۴ سبتمبر/أيلول الماضي.

وأشار الرفاعي إلى أن لقاءات وفد حركة فتح الذي يترأسه جبريل الرجوب، ستجري على انفراد مع الأمناء العامين.

وأوضح الرفاعي أن محاور النقاش في الحديث مع الأمناء العامين "كثيرة"، لكنها "تتمحور حول الوضع السياسي بشكل عام، والحالة الفلسطينية والعربية، وإنهاء الانقسام ومناقشة نتائج حوارات إسطنبول في موضوع الانتخابات".

وأوضح الرفاعي أن الوفد قد يجري لقاءات مع مسؤولين سوريين "على عدة مستويات"، موضحا أنه لم يتم تحديد مواعيد هذه اللقاءات "إلا أنها مطروحة".

وتشهد الساحة الفلسطينية انقساما منذ يونيو/ حزيران ۲۰۰۷، عقب سيطرة حماس على قطاع غزة، في حين تدير فتح الضفة الغربية، ولم تفلح العديد من الوساطات والاتفاقيات في استعادة الوحدة الداخلية.

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 1 =