۷ آبان ۱۳۹۹ | Oct 28, 2020
الازهر

وكالة الحوزة - أعرب مرصد الأزهر في مصر، عن استنكاره  من حادثة تمزيق المصحف الشريف والبصق عليه من قبل ناشطة نرويجية، مطالباً أوروبا باحترام مقدسات المسلمين، ووضع حد لتلك التصرفات الإجرامية.

وكالة أنباء الحوزة - قال المرصد، في بيان، إن “وقوع مثل تلك الأعمال المتطرفة على مرأى ومسمع من الشرطة، دلالة واضحة على موافقتها الضمنية على تلك الجرائم التي تتنافى مع كافة الأعراف والقوانين الدولية وتنبذها كل الأديان والضمائر الحية”.

وحذر البيان، من “تزايد الكراهية بين أبناء المجتمع الواحد”، معتبراً “حادثتي حرق وتمزيق المصحف الشريف في النرويج والسويد، استفزازاً صريحاً لنحو ملياري مسلم في أرجاء العالم”.

وطالب المرصد، بـ “وضع عقوبات صارمة تحول دون احتمالية حدوث مثل تلك الأعمال في المستقبل، التي تمثل خطرًا شديدًا على سلم المجتمعات؛ لما تفرزه من كراهية وعنصرية وإرهاب عانت منه أوروبا خلال القرون الوسطى”.

وكانت الحكومة الباكستانية، قد استدعت سفير النرويج للإعراب عن قلقها من واقعة حرق نسخة من القرآن الكريم بتظاهرة لجماعة يمينية متطرفة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 10 =