۷ آبان ۱۳۹۹ | Oct 28, 2020
العتبتان المقدستان الحسينية والعباسية تعلنان عن آلية احياء مراسيم عاشوراء لهذا العام

وكالة الحوزة - شهدت قاعة الامام الحسن عليه السلام في العتبة العباسية المقدسة انعقاد المؤتمر التنظيمي السنوي لمناقشة الآلية الخاصة بحركة المواكب وحمايتها وتطبيق توصيات المرجعية الدينية في العراق والجهات الصحية الخاصة بالوقاية من جائحة (كورونا) خلال أحياء مراسيم شهر محرم الحرام، ضم عدد من المسؤولين في العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، وقادة امنيين في محافظة كربلاء، وأصحاب الأطراف والمواكب والهيئات الحسينية في كربلاء.

وكالة أنباء الحوزة - وقال نائب الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة الأستاذ حسن رشيد جواد العبايجي في حديثه له، ان" هذا المؤتمر يعقد كل عام قبيل حلول شهر محرم الحرام بهدف التنسيق بين العتبات المقدسة والقيادات الامنية والمواكب الحسينية لتنظيم حركة المواكب الحسينية في كربلاء المقدسة لاحياء مراسيم عاشوراء".

وأوضح أن " المراسيم في هذا العام ستكون مختلف عن الاعوام السابقة بسبب تفشي فيروس (كورونا)"، مبينا ان الجهات المجتمعة وضعت ضوابط واليات لاحياء الشعائر تراعي الوضع الصحي للحفاظ على المعزين وحسب توصيات وتوجيهات المرجعية الدينية في العراق وخلية الأزمة من خلال تطبيق التباعد الإجتماعي والالتزام بالشروط الصحية".

إلى ذلك، قال مدير اعلام  قيادة شرطة محافظة كربلاء، العميد علاء الغانمي، إن "قيادة شرطة كربلاء لديها استعدادات مكثفة خاصة بشهر محرم الحرام، وقد تم تشكيل لجنة خاصة من قيادة عمليات الفرات الاوسط، وقيادة الشرطة للتباحث مع العتبتين المقدستين وأصحاب المواكب الحسينية وتم التوصل إلى جميع النقاط المتفق عليها".

وتابع أنه "تم الاتفاق على عدة نقاط يمكن من خلالها تسهيل عملية حماية المعزين والمشاركين في المراسيم، كما تم التأكيد على غلق محافظة كربلاء وبالتنسيق مع مقررات خلية الأزمة وعدم دخول الزائرين والوافدين للمحافظة، وسيطبق هذا القرار من يوم (1-13) محرم الحرام، وستكون هناك إجراءات قانونية صارمة بحق المخالفين لهذا القرار،  فيما سيتم نشر وتعزيز السيطرات الأمنية داخل وخارج المحافظة لاسيما في الطرق النيسمية للحفاظ على انسيابية الزيارة ونجاحها في ظل جائحة (كورونا)".

من جهته، قال معاون رئيس قسم الشعائر والمواكب والهيئات الحسينية في العراق والعالم الإسلامي التابع للأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينيّة والعباسية سيد هاشم الموسوي، إن "المؤتمر ناقش مع كفلاء الأطراف والهيئات والمواكب الحسينية العديد من المواضيع، وتم الاتفاق على عدد من المقترحات التي تنسجم مه توجيهات وتوصيات المرجعية الدينية في العراق والجهات الصحية، ومنها أن يتم (نزول) العزاء مايعرف بالردات حسب جدول مخصص لهذه الأطراف (العشرة) في كربلاء، وستكون مشاركة هذه المواكب من خلال نزولهم ليس كالمعتاد في كل سنة، وإنما اختصر العزاء بين يوم (نزول) واليوم الآخر استراحة، للحفاظ على سلامة المعزين".

وأضاف أنه "تم الاتفاق على أن تقوم المواكب بتطبيق كافة التوصيات التي أكدت عليها الكوادر الطبية من التباعد وارتداء الكمامات والكفوف والإلتزام بالارشادات الصحية أثناء أحياء مراسيم عاشوراء".

وكانت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية قد أتخذت في جلستها السادسة مجموعة من القرارات الخاصة بشهر محرم الحرام 1442 هـ، وبما ينسجم مع توجيهات المرجعية الدينية العليا، واستناداً الى الدراسات العلمية المستفيضة وتقارير الخبراء الاختصاصيين ومنظمة الصحة العالمية بهذا الشأن، ومنها منع دخول الزائرين للسياحة باشكالها كافة من خارج العراق منعاً باتاً، والتأكيد على التزام المواطنين بتوجيهات المرجعية الدينية في العراق وبالتعليمات الصادرة من قبل اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية ووزارة الصحة وخلية الأزمة في كل محافظة، والتعاون مع السلطات في تطبيقها ومنع المخالفين، وحث المواطنين على الاقتصار على إقامة المجالس العائلية المحدودة في منازلهم، على ان يكون الحضور من الساكنين في البيت أو الملامسين لهم حصرا. وعدم نصب السرادقات، والالتزام بتطبيق التباعد الجسدي في جميع الأوقات وتطبيق الشروط الصحية بشكل كامل ودقيق، وتعليمات اخرى.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 7 =