۱۸ مرداد ۱۳۹۹ | Aug 8, 2020
آیت الله عبد الامیر قبلان رئیس مجلس اعلای اسلامی شیعیان لبنان

وكالة الحوزة - قال الشيخ قبلان: الاحداث الألیمة التي عاشها لبنان في مواجهة الارهابین الصهیوني والتکفیري وخرج منها منتصرا، أثبتت بأن هذه الانتصارات حصنت وحدتنا الوطنیة المرتکزة علی تلاحم الشعب والجیش والمقاومة.

وكالة أنباء الحوزة - هنأ رئیس المجلس الإسلامی الشیعي الأعلی الشیخ عبد الأمیر قبلان الجیش بعیده، مشیدا ب "جهود قیادته وضباطه وجنوده وسهرهم علی حفظ أمن الوطن وسیادته وتوفیر الاستقرار والطمأنینة لکل اللبنانیین والمقیمین".

ونوه ب"تضحیاتهم وتفانیهم مما جعل جیشنا الوطني المؤسسة الأولی في الشرف والتضحیة والعطاء، والضمانة الکبری لحفظ وحدة واستقرار لبنان"، مطالبا اللبنانیین ب"احتضان الجیش والوقوف خلفه لیکونوا السند والمعین الداعم لمهمات الجیش الوطنیة في معرکة فرض الامن والتصدي لأي عدوان صهیوني وتهدید تنسجه الغرف السوداء لانتاج فتن متنقلة ومکائد خبیثة لضرب لبنان وتعریض السلم الأهلي".

وطالب قبلان السیاسیین ب "توفیر شبکة أمان سیاسي تحقق الاستقرار الأمني والاجتماعي وتجنب لبنان المزید من التعقیدات السیاسیة، فیقلعوا عن المناکفات والکیدیات ویتعاونوا مع الحکومة لإنقاذ لبنان والنهوض باقتصاده ولجم التدهور المعیشي وحفظ قیمة النقد الوطني وتوفیر الامن الاجتماعي وإطلاق الإصلاحات التي تعید ثقة المواطن بالدولة".

وأکد أن "الاحداث الألیمة التي عاشها لبنان في مواجهة الارهابین الصهیوني والتکفیري وخرج منها منتصرا، أثبتت بأن هذه الانتصارات حصنت وحدتنا الوطنیة المرتکزة علی تلاحم الشعب والجیش والمقاومة، ووطننا الیوم یحتاج الی مزید من المنعة مما یحتم ان یتمسك اللبنانیون أکثر بهذه المعادلة التي تحفظ سیادتنا الوطنیة واستقرارنا الداخلي وتردع أي عدوان وتهدید خارجي".

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 5 =