۲ بهمن ۱۳۹۹ | Jan 21, 2021
عبد الناصر فروانه فلسطین

وکالة الحوزة - أکد المختص بشؤون الأسری والمحررین الفلسطینیین عبد الناصر فروانة إن سلطات الاحتلال الإسرائیلی اعتقلت منذ مطلع العام الجاري نحو (۳۲۶) طفلًا فلسطینیا ثلثیهم من القدس.

وکالة أنباء الحوزة – قال فراونة: بلغ عدد الأطفال المعتقلین منهم منذ بدء أزمة "كورونا" في المنطقة مطلع آذار/مارس الماضي، من محافظات الضفة الغربیة والقدس نحو (۱۶۴) طفلا، وهؤلاء یشکلون ما نسبته (۵۰.۳%) من اجمالي الأطفال المعتقلین منذ مطلع العام الجاري.

وبیّن فروانة بأن هناك استهداف اسرائیلي واضح للأطفال المقدسیین، حیث سُجل اعتقل قرابة (۲۱۷) طفلًا من القدس وهؤلاء یشکلون نحو (۶۶.۵%) من اجمالي الأطفال المعتقلین منذ مطلع العام الجاري. فیما کانت نسبة الأطفال المعتقلین من القدس خلال أزمة "كورونا"، أعلی بکثیر، حیث وصلت إلی نحو (۷۲%) من اجمالي الأطفال الفلسطینیین المعتقلین في کافة المحافظات الفلسطینیة خلال الفترة المستعرضة.

وأوضح فروانة بان دولة الاحتلال بكل مكوناتها لم تستثنِ الأطفال الفلسطینیین من قمعها وانتهاكاتها وجرائمها، ولم تراعِ صغر سنهم وبراءة طفولتهم أو ضعف بنی تهم الجسمانیة والصحیة واحتیاجاتهم الخاصة حتی ف ی زمن جائحة "كورونا"، حیث لم تغیر ادارة السجون من ظروف احتجازهم وقواعد معاملتها لهم ولم توفر الحد الأدنی من وسائل الحمایة والوقایة من خطر الاصابة بالفایروس.

وأکد أنه وعلی مدار سنین الاحتلال کان الأطفال هدفا للاعتقال، فی إطار سیاسة إسرائیلیة ثابتة تهدف إلی تشویه واقعهم وتدمیر مستقبلهم والتأثیر علی توجهاتهم وتوجهات الدائرة الاجتماعیة المحیطة بهم بصورة سلبیة.

ونوّه فروانة إلی أنه لیس کل من اعتقل ما زال یقبع  في السجن، وانما من المؤکد ان کل من مرّ بتجربة الاعتقال من هؤلاء الأطفال کان قد تعرض لشکل او اکثر من اشکال التعذیب الجسدي او النفسي، وأحیانا الضغط والمساومة أو الابتزاز.

ودعا فروانة کافة المؤسسات المحلیة والاقلیمیة والدولیة التي تُعني بالطفل وحقوق الإنسان إلی تحمل مسؤولیاتها، وأن تتحرك بشکل عاجل لاتخاذ خطوات جادة لإنقاذ الطفولة الفلسطینیة، من الاعتقال وما یصاحبه ویتبعه، ومن تأثیراته وتداعیاته علی الطفل والأسرة والمجتمع .

یذکر أن نحو (۴۷۰۰) اسیر فلسطیني یقبعون في سجون الاحتلال الإسرائیلي، بینهم قرابة (۱۶۰) طفلا.

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 2 =