۲ آبان ۱۳۹۹ | Oct 23, 2020
جيش الاحتلال

وكالة الحوزة - اكد المحلل السياسي والمتابع للشأن الاسرائيلي فتحي كليب ان الوجود الايراني في سوريا كان بطلب الحكومة السورية منذ اليوم الاول على بدء الحرب والعدوان على سوريا، وهذا ما اثار هاجساً وقلقاً متواصلا لدى كيان الاحتلال الاسرائيلي.

وكالة أنباء الحوزة - وقال كليب في حديث مع قناة العالم خلال برنامج "العين الاسرائيلية": ان الاسرائيليين ادركوا الا امكانية بخروج ايران وحلفائها من سوريا، بالرغم من الاعتداءات المتواصلة التي تقوم بها الطائرات الاسرائيلية سواء على مواقع ايرانية وحلفائها في سوريا، اضافة الى مواقع حزب الله.
واوضح كليب، ان الاسرائيليين كانوا يكذبون ويروجون في الداخل الاسرائيلي بان هذه العمليات تأتي بنتائج ايجابية، الا انهم على مدى عشر سنوات من الحرب، لم يتمكنوا من اخراج ايران من سوريا وانكشفت الحقيقة وبانت الكذبة التي طالما دفعوا لاعلامهم بالترويج بان ايران انسحبت من سوريا.
واعتبر كليب ان هذا يدل على انه لايمكن لضربات بالطائرات الاسرائيلية ان تخرج ايران من سوريا طالما ان هناك قبولاً سوريا بالوجود الايراني، مؤكداً انه بعد بدء قانون قيصر الامريكي بالسريان اصبح الوجود الايراني في سوريا اكثر اهمية بالنسبة للدولة السورية.
ولفت الى ان الاسرائيلي أدرك ان جميع ضرباته الجوية لم تأت بنتيجة لاخراج ايران من سوريا لهذا لجأ الى سيناريوهات بديلة وربما جاؤوا بقانون قيصر الذي يعتبر آخر سلاح تستخدمه الولايات المتحدة الامريكية.

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 0 =