۱۰ خرداد ۱۳۹۹ | May 30, 2020
ابو شريف

وكالة أنباء الحوزة - اكد مندوب حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين بطهران ناصر ابو شريف بان قضية القدس يجب ان تكون بوصلة المسلمين، لافتا الى ان هذه القضية كانت الهمّ الرئيسي للقائد السابق لقوة "القدس" التابع للحرس الثوري الفريق الشهيد قاسم سليماني اينما كان في العالم الاسلامي.

وكالة أنباء الحوزة - جاء ذلك في حديث ادلى به ابو شريف خلال مشاركته عن طريق الفيديو كونفرانس في ندوة اقيمت تحت عنوان "سقوط الكيان الصهيوني ومستقبل القدس" من قبل علماء الدين والناشطين الثقافيين في جمهورية اذربيجان.

واكد مندوب حركة الجهاد الاسلامي، ان الشعب الفلسطيني شعب مناضل يسعى دوما لتحرير اراضيه المحتلة ولا يكل ابدا لتحقيق هذا الامر.

واشار الى ان جميع شعوب العالم ساعية لتحرير ارض فلسطين، واكد بان القدس كانت القبلة الاولى للمسلمين وهي الان قبلتهم السياسية ومن دون اعتبار القدس بوصلة سيضي الطريق تذهب وحدة المسلمين.

واشار الى الشهيد قاسم سليماني ، وقال، ان الحاج قاسم كان هدفه النهائي هو تحرير القدس اينما كان، سواء حينما كان في العراق او سوريا او اي مكان اخر من بلدان العالم الاسلامي.

واكد ابوشريف بان يوم القدس العالمي الذي اعلنه الامام الخميني كان بمثابة كلمة السر لنفكر بتحرير القدس على مدى العام وليس في يوم محدد بعينه.

وفي جانب اخر من حديثه اعتبر ابوشريف قضيتي فلسطين ومنطقة "قرة باغ" التي تسيطر عليها ارمينيا بانها متماثلة، مؤكدا بان هذه المنطقة جزء من ارض الاسلام ومتعلقة بجمهورية اذربيجان وشعبها ويجب ان تعود اليهما.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 2 =