۷ آذر ۱۴۰۰ |۲۲ ربیع‌الثانی ۱۴۴۳ | Nov 28, 2021
داعش

وكالة الحوزة - قال عضو مجلس محافظة الانبار غانم العيفان: إن “خلايا عصابات داعش الإرهابية بدأت تنشط بشكل ملحوظ في محافظتي الانبار وكركوك ومثلث ديالى وصلاح الدين”، محذرا من “نشاط لخلايا داعش النائمة في تلك المناطق”.

وكالة أنباء الحوزة - أكد عضو مجلس محافظة الانبار القيادي في الحشد العشائري غانم العيفان، عن وجود تحركات لخلايا داعش في صحراء غرب الانبار وذلك بالتزامن مع بعض المطالبات السياسية الداعية لاخراج الحشد الشعبي من المحافظة.

وقال العيفان: إن “خلايا عصابات داعش الإرهابية بدأت تنشط بشكل ملحوظ في محافظتي الانبار وكركوك ومثلث ديالى وصلاح الدين”، محذرا من “نشاط لخلايا داعش النائمة في تلك المناطق”.

وأضاف أن “تهديدات داعش لا تشكل مخاوف متقدمة في المعادلة الامنية ولكن عملية بقاء تلك الخلايا دون معالجة ستكون له تأثيرات سلبية على الوضع الأمني”.

وكان رئيس مجلس الإنقاذ الانبار حميد الهايس عد في تصريح سابق، المطالبات السياسية بإبعاد الحشد الشعبي من المناطق الغربية وحله بأنها مزاجية ومحاولة لإثارة المشاكل، فيما بين أن إبعاد الحشد الشعبي من المناطق الغربية ستكون بداية لعودة داعش لها.

الأمن النيابية تحذر من مخططات تقف وراء دعوات سحب الحشد الشعبي

اعتبر عضو لجنة الامن والدفاع النيابية كريم عليوي, مطالبة بعض الأطراف السياسية بسحب الحشد الشعبي من صحراء الانبار افراغ للحدود ووجود نيات لاعادة داعش للانبار , محذرا تلك الأطراف من الانصياع الى المخططات الرامية الى استمرار زعزعة البلاد.

وقال عليوي: إن “تكرار بعض الأطراف السياسية السنية المطالبة بسحب قطعات الحشد الشعبي من القائم والحدود السورية تقف خلفها غايات واهداف امنية”, مبينا ان “من الأهداف هي استمرار حالة عدم الاستقرار في تلك المناطق من خلال افراغ الحدود من الحماية والمراقبة الأمنية التي يقوم بها الحشد الشعبي والجيش العراقي”.

وأشار إلى أن “إعادة تكرار هذه المطالبة ليس بالجديد فكلما سادت خلافات سياسية تظهر مثل هكذا مطالبات التي ترغب ببقاء الامريكان وإعادة داعش في الصحراء واستخدامه كورقة ضغط سياسية”.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 4 =