۱۱ خرداد ۱۳۹۹ | May 31, 2020
آية الله النجفي

وكالة الحوزة ــ أَكدّ سماحة المرجع الديني الشيخ بشير النجفي على ضرورة رعاية الأيتام وتقديم الدعم لهم.

وكالة أنباء الحوزة ــ أَكدّ سماحة المرجع الديني الشيخ بشير النجفي في لقائه بوفد الكوادر الإشرافية والإدارية والتدريسية في مدارس دار الزهراء (عليها السلام) الخيرية للأَيتام والذين تقدمه سماحة الشيخ علي النجفي  على أَهمية استمرار هذا العمل حتى ظهور الإِمام المنتظر (عجل الله فرجه الشريف)، مشيراً إِلى ضرورة رعاية الأيتام وتقديم الدعم لهم مخاطباً الوفد أنكم بعطفكم وبعطائكم تعطون اليتيم سكون لقلبه.
كما نوه سماحته إلى نقطتين أساسيتين في حديثه مع الوفد أولاهما عن الهداية بقوله أَن الإِنسان الذي يتمكن من هداية أحد خير له كما قال الرسول (صلى الله عليه وآله) للإِمام علي (عليه السلام) في الحديث النبوي المعروف.
مبيناً سماحته للوفد أن العمل للأَيتام فيه الهداية لهم مع وجوب أن يكون العمل والسعي تقرباً لله سبحانه.
أما النقطة الأخرى التي أشار لها سماحته وهي التقوى حيث أَوضح  أن  الله (سبحانه وتعالى) إنما يتقبل العمل من المتقين من خلال ترك المحرمات والالتزام بالواجبات.
إِلى ذلك أكد سماحته على أهمية التمسك بنهج وخط أهل البيت (عليهم السلام) فنحن بأمس الحاجة لشفاعتهم صلوات الله عليهم أَجمعين وأن العمل على نهجهم وخطهم هو خيرٌ للدنيا والآخرة.
كما تطرق سماحته إلى سبب تسمية المدارس بهذا الاسم وهو دار الزهراء (عليها السلام) داعياً الله (عز اسمه) أن يستمر هذا المشروع العلمي ببركة الزهراء (عليها السلام) على أن يمتد في المحافظات الأخرى؛ لتقديم الرعاية لأهم الشرائح ألا وهي شريحة الأيتام وأبنائهم لتعليمهم.
وفي الوقت ذاته أثنى سماحته على الجهود المقدمة من قبل الكادر التدريسي في مدارس دار الزهراء (عليها السلام) تجاه الأيتام، داعياً للجميع بالموافقة والسداد والاستمرار في هذا العمل.
الوفد من جانبه قدم الشكر والثناء والامتنان لسماحته على ما قدمه مكتبه المبارك من رعاية لهذه المشروع المبارك، وعلى ما قدمه من وقته المبارك؛ لتقديم هذه التوجيهات والإرشادات داعين  الله سبحانه بدوام العافية لسماحة المرجع.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 1 =