۵ مهر ۱۴۰۰ |۱۹ صفر ۱۴۴۳ | Sep 27, 2021
هنية

وكالة الحوزة - أكّد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" ​اسماعيل هنية​ أن "فصول صفقة القرن التي يجري الحديث عنها وتطبيقها على الأرض هي من تدبير ​بنيامين نتانياهو​"، مشيرًا إلى أن "المشهد الذي سيطر على المنطقة هو انطلاق قطاع التطبيع ومحاولات اختراق ​اسرائيل​ للشعب العربي من البوابة الرسمية".

وكالة أنباء الحوزة - أكّد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" ​اسماعيل هنية​ أن "فصول صفقة القرن التي يجري الحديث عنها وتطبيقها على الأرض هي من تدبير ​بنيامين نتانياهو​"، مشيرًا إلى أن "المشهد الذي سيطر على المنطقة هو انطلاق قطاع التطبيع ومحاولات اختراق ​اسرائيل​ للشعب العربي من البوابة الرسمية".

وأوضح هنية، خلال لقاء "متحدون في مواجهة صفقة القرن" في غزّة، أن "هناك محاولة جدية لإعادة رسم الجغرافية السياسية في المنطقة وإعادة ترتيب مصفوفة الأعداء فيها"، لافتًا إلى أن "من التطورات المؤسفة هو إشعال الحرائق في المنطقة وإشغال الأمة عن قضية ​فلسطين​ واستمرار الصراعات هذه يفاقم المشكلة".

وأشار إلى "أننا نتابع الحرب القديمة-الجديدة والتي تحاصر كل من يدعم ​القضية الفلسطينية​ وهي حرب قذرة. ونؤكد رفضنا للسيادة الصهيونية على أي جزء من القدس، كما نرفض أي محاولة لقتل ​حق العودة​"، مشدّدًا على "أننا نرفض أي محاولات لمزيد من التشتيت الكيانية السياسة الفلسطينية وبالتالي لا للفصل بين الضفة وغزة بمعنى مستقبل أجيالنا. لا لتصفية قضية القدس، لا للتوطين، لا للوطن البديل".

وجزم هنية أن "لا للتطبيع مع الاحتلال"، داعيًا "جميع أشقائنا ألا يكونوا قنطرة ل​إسرائيل​ لتدخل من خلالهم إلى المنطقة"، موضحًا أن "​الدول العربية​ والدول الاسلامية ليست عدوتنا بل اسرائيل وحدها عدوتنا".

وبيّن هنية أن "الأرض لنا والقدس لنا و​الجولان​ لنا والكل لنا. ولن نتنازل عنها ولن نعترف باسرائيل مهما كانت الضغوطات والاغراءات"، مؤكدًا أن "​حركة حماس​ ستوظف كل إمكاناتها المالية والعسكرية والشعبية والاعلامية والسياسية من أجل دعم الموقف الوطني المتماسك من أجل رفض صفقة القرن ومنع أي تمدد لغزة خارج إطار الجغرافية الفلسطينية".

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 7 =