۹ بهمن ۱۳۹۹ | Jan 28, 2021
ممثل المرجع السيستاني السيد احمد الصافي

وكالة أنباء الحوزة - قال ممثل المرجع السيستاني السيد أحمد الصافي في خطبة الجمعة "ندعو القوات الأمنية الى اليقطة والحذر، وبذل أقصى ما يمكن لحماية المواكب الحسينية لمنع استهدافها فالعدو يلجأ للاساليب الجبانة ولابد من اليقظة والحذر دائماً".

وكالة أنباء الحوزة - قال ممثل المرجع السيستاني في كربلاء المقدسة، السيد أحمد الصافي في خطبة الجمعة التي ألقاها من داخل الصحن الحسيني الشريف "ندعو القوات الأمنية الى اليقطة والحذر، وبذل أقصى ما يمكن لحماية المواكب الحسينية لمنع استهدافها فالعدو يلجأ للاساليب الجبانة ولابد من اليقظة والحذر دائماً".

وأشار السيد الصافي الى، ان "هناك حوادث سير كثيرة تكون في كل عام خلال الزيارة الاربعينية بسبب غفلة المشاة الزائرين وأصحاب المركبات" داعياً "الزائرين الى تجنب السير في طريق المركباب وعلى أصحاب المركبات أيضاً السير بحذر لا سيما في الطرق التي يسلكها الزائرون وتجنب السرعة الطائشة".

كما حث ممثل المرجع السيستاني "الزائرين الى إستثمار إنتشار طلبة الحوزات الدينية على طرق الزائرين في السؤال عن أمور دينهم وفي المسائل الشرعية والعرفية وتجنب الخجل والحياء في هذه المسائل وعليهم ان يستثمروا هذه الفرصة والإكثار من الأسئلة الشرعية وغير الشرعية لأهل العلم لانهم تفرغوا تماما لهذه الوظيفة وهم يأنسون لذلك".

یجب أن تنعكس الروح الحسينية على كل من يمارس الشعائر

وثمن ممثل المرجع السيستاني السيد احمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة الجهود التي يبذلها اصحاب المواكب، مطالبا اياهم بان يكونوا قمة بكل شيء، وطالب بضرورة ان تنعكس الروح الحسينية على كل من يمارس الشعائر الحسينية.

وقال السيد احمد الصافي "تثمينا وعرفانا لكل اصحاب المواكب الذين يبذلون جهدا ومالا من اجل الزيارة”، مبينا “ان الذي يبذل ماله يبذل نفسه اذا احتيج لها.

واضاف ان “هؤلاء الذين بذلوا اموالهم وانفسهم من اجل الزائرين يمثلون قمة في العطاء، فهم ربوا انفسهم واولادهم على العطاء وهذه من بركات هذه المواكب والخدمة الجليلة لسيد الشهداء “.

ولفت ممثل المرجع السيستاني الى ان “الامام الحسين عليه السلام يمثل كل فضيلة وعلى المواكب الحسينية ان تكون قمة في كل فضيلة في التربية والاخلاق والمحافظة على الاملاك العامة والخاصة والنظافة وعليها ان تعكس صورة نبيلة ومشرقة عن اصحاب الامام الحسين عليهم السلام.

واوضح ان “الزائرين واصحاب المواكب هم مصاديق الروايات التي كانت تشجع على زيارة الامام الحسين عليه السلام.

واكد السيد الصافي على ضرورة الارتقاء باحياء الشعائر الحسينية وان يغلب عليها طابع الحزن سواء في الاداء والكلمات، مبينا ان هناك عبرة للمؤمن حينما يذكر الامام الحسين عليه السلام.

واشار خطيب جمعة كربلاء ان على الزائر الذي يأتي الى مدينة كربلاء المقدسة ان يكون حاله كحال عائلة الامام الحسين عليه السلام التي جاءت بمثل هذه الايام الى كربلاء.

وطالب بضرورة ان تنعكس الروح الحسينية على كل من يمارس الشعائر الحسينية كالحزن والوقار واثار الشجى والمحافظة على حالة الابكاء لان زيارة الاربعين ليست كبقية الزيارات حسب قوله.

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 6 =