۱۱ مرداد ۱۴۰۰ |۲۳ ذیحجهٔ ۱۴۴۲ | Aug 2, 2021
العلامة الخطيب السيد جابر أغائي

الحوزة/ قال السيد احمد المؤمن رئيس مركز العلامة الخطيب السيد جابر أغائي للدراسات والبحوث في المنبر الحسيني في حوار مع مراسل وكالة انباء «الحوزة» في النجف الاشرف ان السيد العلامة جابر أغائي استحق بجداره ان يمثل الخطابة الاسلامية في عموم الدول التي زارها.

وكالة الحوزة ـ قال السيد احمد المؤمن رئيس مركز العلامة الخطيب السيد جابر أغائي للدراسات والبحوث في المنبر الحسيني ان " السيد العلامة جابر أغائي استحق بجداره ان يمثل الخطابة الاسلامية في عموم الدول التي زارها لتنشر فكر اهل البيت عليهم السلام لإخلاصه وايمانه وحبه لائمته وان الشجاعة والتواضع كانتا ابرز سماته التي اخذها من الحوزة العلمية في النجف الاشرف".

واضاف المؤمن "لقد اسسنا مركز العلامة الخطيب السيد جابر أغائي للدراسات والبحوث في المنبر الحسيني في النجف الاشرف لإعادة اثار هذه الشخصية النجفية والاسلامية الاصيلة وتعريف المجتمع بها وجهودها في نشر علوم ومعارف اهل البيت حيث انتجبته النجف الاشرف وتوفي في قم المقدسة".

مراسل وكالة انباء الحوزة في النجف الاشرف یحاور رئيس مركز العلامة الخطيب السيد جابر أغائي للدراسات والبحوث في المنبر الحسيني بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة على رحيل هذه الشخصية الاسلامية.

وفیما یلي نص المقابلة:

الحوزة: ما هو نسب السيد العلامة الخطيب السيد جابر أغائي؟

السيد احمد المومن: هو الخطيب الحسيني المجاهد العلاّمة السيّد جابر العلاّمة السيّد كاظُم السيّد جواد السيّد نصر الله السيّد مُحمد شفيع السيّد يوسف السيّد حُسين السيّد عبد الله البلادي السيّد علوي السيّد حُسين الغُريفي الذي تنتهي سلسلة نسبهُ الشريف إلى الإمام موسى الكاظم عليه السلام .

الحوزة: ما سبب تسميته بالاغائي؟

السيد احمد المؤمن: حيث ينتهي نسبهُ الشريف إلى عشيرة السادة آل الغُريفي الموسوي واسعة الانتشار في العالم الإسلامي ، وقد عُرفت الأُسرة باسمها الحالي (أغائي) أول الأمر من جد الأُسرة العلاّمة الخطيب الأديب المجاهد السيّد كاظُم آغائي " قده" والذي لَقبـّهُ العُلماء والوُجهاء بالسيّد الأغا ، والأغا باللّغة الفارسية تعني السيّد والمحترم ولِكَثرَة ما كان أهل السيّد كاظم وذَويه وصَحبه ومُحبّيه يُخاطبونهُ بهذا اللّقب فَقَد عُرِفَ ولُقّب بـهِ ، وقيل في رواية أُخرى بأن والدَة السيّد كاظُم كانت فارسيّة من مدينة بهبهان ولا تُحسن شيئاً يُذكر من العربيّة فكانت تُردّد عندما تُخاطِب وَلَدَها بكلمة أغا .. أغا أي بمعنى سيّد ، وفي الحقيقة فإنهُ لا تعارُض بين الروايتين ويُمكن اعتبار الرواية الأولى مُكملة للثانيـة ، علماً بأن السيّد كاظُم وأخوته وآباؤه كانوا يُلقبون بـ(البهبهاني) وهو ما تَدُل عليه وتؤكّدهُ العديد من التواقيع التي كان يوقّعها السيّد كاظُم على العقود والعهود والمواثيق والمستندات في حياته آنذاك.

 

الحوزة: اين تولّد العلامة السيد جابر أغائي واين نشأته ؟

السيد احمد المؤمن: وُلد العلامة السيّد جابر أغائي في النجف الأشرف يوم الأحد 12 / مُحرّم الحرام / 1341 هجـ الموافق 3/ أيلول/1922م ، نشأ وترعرع في أسرة حوزويّة مُجاهدة مُتديّنة ، فأبوه العلاّمة الخطيب المجاهد السيّد كاظُم أغائي الغُريفي خطيب المنبر الحسيني والذي كان لهُ سهمٌ وافر في إيقاد ثورة العشرين وإلهاب نيرانها ، اتخذ مُنذُ طفولته وبداية شبابه ودخوله الحوزة العلميّة الشريفة غُرفة من غُرف صحن العتبة العلويّة المقدسة، عَكَفَ على الدراسة فيها والتأمّل والانطواء على نفسهِ يُستلهم من وحدته هذه كُل المعاني السامية في قضيّة النهضة الحُسينيّة الكربلائيّة وسُبل الإبداع في إيصال وحي عاشوراء إلى المُستمع الذي لا يمتلك من الثقافة حظاً سوى الإيمان الفطري وحتى المثقف الذي قد تخفى عليه خافية التحليلات التاريخية الدقيقة التي اشتهر بها السيّد جابر .

الحوزة: كيف دخل السيد أغائي في الدراسة الحوزوية وكيف درس الخطابة ؟

دخل السيّد جابر أغائي الحوزة العلميّة في النجف الأشرف مُنذ نعومة أظافرهُ ودَرَسَ فيها المقدمات ، فقد دَرَس علم الأصول على يد الشيخ حُسين الآخوند وفي النحو دَرَسَ الألفيّة على يد الشيخ عبد الله الشرقي ودرس المنطق على يد الشيخ عبد الوهاب الكاشي ، ثُم أخذ الخطابة على يد السيّد باقر سُليمون لينعطف بعد ذلك بثُقله وجهوده وطاقاته المبدعة إلى خدمة المنبر الحُسيني خطيباً جماهيرياً مُتميّزاً يتفجّر إبداعاً وصرامة و نقداً لاذعاً بأسلوبه الساخر المثير بحيث تتحول أحاديثهُ موضع التندّر والتفكّه المقرون بالإعجاب لدى الطبقات المختلفة من المستمعين رسمياً واجتماعياً ودينياً.

الحوزة: ما هو منهجهُ في الخطابة ؟

يُعتبر السيّد جابر أغائي مدرسة ذات منهج فكري خطابي أدبي سياسي مُتطوّر و مُتكامل ومُستقل بذاته تميز به على كثير من المدارس الفكرية والخطابيّة في الطائفة الشيعية، فقد اتسم منهجه في الخطابة بالعديد من السمات أهمها تركيزه على التحليلات والأبعاد السياسية الخطيرة في سيرة ومسيرة أهل البيت "ع" ووصفها بأسلوب أدبي راقي جداً يُساعده فيه صوته الشجي الحزين الذي ينبع من القلب بسبب تفاعله مع ما يُلقيه من فكرة أو رواية تتعلق بسيرة الإمام الحُسين "ع" أو غيره من أهل البيت "ع".

الحوزة: ماهي اشهر قصائد قرأها واين؟

لعل أشهر قراءة لهُ في صحن العتبة العلوية المقدسة في نهاية الستينيات ليلة العاشر من مُحرم تناول القضية الحُسينية بتحليل سياسي ووصف أدبي رائع افتتح فيه المجلس بأبيات الشاعر الشيخ حمادي الكواز :
جاءت وقائدها العمى وإلى *** حربُ الحُسيــن يقودها الجهلُ
بجحافل في الطف أولهــــا *** وأخيرها بالشـــام مُتصــــــــلُ
ملأ القفـــار على إبن فـــا *** طمة جُند وملأ صدورهم ذُحلُ
وتُعتبر قراءتهُ في هذا المجلس بحق من صفوة المجالس التي تناولت القضية الحسينية بإسهاب وتحليل سياسي وأدبي راقي جداً وخلاصة تحليل الأحداث الرهيبة عندما تكاملت الجيوش في ساحة كربلاء ، ثُم مُناقشة الحوارات بين قادتها وكبار ضباطها العسكريين أمثال عُمر بن سعد والشمر بن ذي الجوشن وشبث بن ربعي ، يتناول كُل هذه الأمور وهو يهدر بصوت مُتهجّد حزين مُثير للعواطف مُنتزع للدموع الحارة فتراه يتوغل في مُحاكمة ضُباط الجيش الأموي مُحاكمة تأريخيه بأدب بارع وأسلوب ساخن حتى أن شهيد العراق المرجع الديني المفكر الخالد آية الله العُظمى السيّد مُحمّد باقر الصّــدر "رض" كان قد علق على قراءة السيّد جابر آغائي في هذا المجلس بالقول: (لو جئنا بأكبر أديب من أُدباء العرب لما استطاع أن يُصوّر أحوال ليلة العاشر من المحرّم كما صوّرها السيّد جابر في هذا المجلس..).

الحوزة: نرجو التوضيح اكثر لأساليب السيد جابر أغائي الخطابية ؟

من أساليبه الخطابيّة هو الشجاعة والإقدام في القول وعدم الخشية من العواقب مهما كانت ، فكانت لهُ صولات وجولات يُهاجم فيها بعض الزُعماء والحكام العرب الفاسدين الذين ساندوا صدام الهدام ودافعوا عن سياساته الظالمة ، وفي بداية أيام الحرب التي شنها الطاغية المقبور صدام الهدام على الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران اخترقت الطائرات الصهيونيّة الأجواء العراقيّة وقصفت المفاعل النووي العراقي ولم تكتشفها حينها رادارات الآواكس الجاثمة على الأراضي السعوديّة ، عندها ارتقى السيّد جابر المنبر في مملكة البحرين في مجلس يضم حوالي اثني عشر ألف مُستمع جالس بين يديه أيام العشر الأُولى من المحرم وقال: إن رادارات الآواكس عوراء لا ترى الطائرات الإسرائيليّة !! وإنما نُصبت لرؤية و مُراقبة السبحة والتُربة ومفاتيح الجنان !! قالها بإسلوب ساخر ولباقة مُدهشة أثارت الجمهور وجعلته يتموّج إعجاباً وذهولاً بهذه الجرأة والشجاعة والصراحة رغم الظروف السياسيّة الخطيرة والحرجة التي كانت تمُر بها المنطقة آنذاك .

الحوزة: ما هي أخلاق وصفات السيد العلامة جابر أغائي ؟

 السيّد العلامة جابر أغائي إنسان اجتمعت فيه من الصفات الحميدة الطيبة ما جعل لهُ جيشاً من العُشاق والمريدين والمحبين الذين كُلما تذكّروه فإنهم يسرحون بذكرياتهم مع الأخلاق السامية لهذا الرجل الأصيل، فقد كان زاهداً بدُنياه يسير على خُطى إمامه أمير المؤمنين "عليه السلام" ، وفي هذا الصدد يروي الحاج علي الصائغ رجل الأعمال الإماراتي المعروف أن السيّد جابر كان يخطب في مجلسهم السنوي في موسم عاشوراء ذات عام، فقدّم لهُ مُعجبوه ومُريدوه ومُحبو قراءته بعض الهدايا فقبلها منهُم على إستحياء وحرجاً، وعند انتهاء موسم عاشوراء خرجنا لتوديعه في المطار، وهُناك سلّمنا مفتاح الغُرفة المعدّة لإقامته، ولما رجعنا وجدنا الهدايا المقدمة لهُ قد كتب عليها أسماء أصحابها لإعادتها إليهم مع تقديره وامتنانه لمشاعرهم وعواطفهم.

الحوزة: كيف كانت وفاته رحمه الله ؟

بعد مُعاناة طويلة مع أمراض الشيخوخة وجُهد السنين انتقل العلاّمة الخطيب السيّد جابر آغائي إلى رحمة الله تعالى في مدينة قم المقدسة ظهيرة يوم السبت 22/ رجب/ 1429 هجـ الموافق 26/ تموز/ 2008م ثُم نقل جثمانه الطاهر إلى مدينة النجف الأشرف حيث حصل لهُ تشييعاً مهيباً شارك فيه الآلاف من الجماهير الحسينية ليُدفن بعدها في نفس داره في حي الحنانة والتي كان جلاوزة النظام الصدامي قد استولوا عليها بعد هجرته إلى إيران ليرقد فيها مُطمئناً ومُصداقاً لقوله تعالى [وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ إسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمْ الْوَارِثِينَ] ولينال ويحظى رعاية الامام امير المؤمنين علي بن ابي طالب وابن بنت رسول الله سيد الشهداء الإمام الحسين والذي طالما خدم منبرهُ طوال أكثر من سبعة عقود من الزمن ليؤسّس مدرسة فكريّة خطابية جهادية ذات طابع تحليلي مُعمّق ينظُر ويَتناوَل وَيتعامَل مع القضية العاشورائية من أبعاد قد تكون خفية على الكثير.(انتهى).

من اليسار : سماحة الشيخ حسن الجواهري ، سماحة الشيخ باقر اﻻيرواني ، سماحة الشيخ حجة اﻻسلام الروحاني، سماحة السيد امجد العذاري - في تشييع المرحوم الخطيب الكبيرالسيد جابر اغائي/قم المقدسة

مقابلة من فراس الکرباسي

ارسال التعليق

You are replying to: .
7 + 4 =