۱۳ مهر ۱۴۰۱ |۹ ربیع‌الاول ۱۴۴۴ | Oct 5, 2022
السفير الصهيوني في واشنطن

وكالة أنباء الحوزة - أكد سفير الكيان الصهيوني في الولايات المتحدة رون درمر أن لدى إيران صواريخ يمكنها إصابة عمق الكيان.

وكالة أنباء الحوزة - قال سفير الكيان الصهيوني في الولايات المتحدة رون درمر: أن الكيان الإسرائيلي ملزم بمنع أي نشاط إيراني للتمركز على الحدود الشمالية مع فلسطين المحتلّة في سوريا، مشددا في كلمة له خلال مؤتمر اللوبي اليهودي "آيباك" على مواصلة كيان الاحتلال لفرض خطوط حمراء في سوريا، وأضاف "الدعم الدولي مهم جدًا لتعزيز موقفنا بخصوص هذا الموضوع".

وحذّر ديرمر من "مواصلة إيران لإقامة قواعد عسكرية ثابتة في سوريا، وإقامة جبهة إضافية ضد "إسرائيل" في سوريا، وبناء مصانع لإنتاج السلاح في سوريا ولبنان"، بحسب مزاعمه، لافتا إلى أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو كان "واضحًا جدا حيال خطوطنا الحمراء في سوريا".

وتطرق سفير الكيان العدو أيضا إلى ما وصفه بـ"المشكلة التي ينبغي أن يخشى منها العالم كله"، وأضاف "مع مواصلة إيران لخططها التسليحية، هي تدفع قدمًا برنامجها للسلاح النووي وفقًا للاتفاق مع القوى العظمى، وفي حين أننا نتحدث هنا، تواصل إيران الأبحاث، وتطوير أجهزة الطرد المركزي المتطورة، التي تستخدمها لتخصيب اليورانيوم".

وفيما أكد السفير الصهيوني أن لدى إيران صواريخ يمكنها إصابة عمق الكيان، زعم أن "السلاح الجديد الذي تبنيه لن يكون موجّهًا ضدنا بل ضد أوروبا وبقية العالم".

ولخص درمر كلامه بالقول أنه "في حال واصلت إيران برنامجها للصواريخ الباليستية، فعلينا العمل لفرض عقوبات ضدها".
 
 

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 6 =