۱۷ مرداد ۱۴۰۱ |۱۰ محرم ۱۴۴۴ | Aug 8, 2022
 قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي

وكالة الحوزة_ أكد الامام السيد علي الخامنئي أن سر انتصار حركة مفجر الثورة الإسلامية أنها اعتمدت على الموارد الإنسانية لدى الشباب حيث أقحمت جميع شرائح الشعب في الساحات وأبقتهم في الميادين.

وكالة أنباء الحوزة_أكد الامام السيد علي الخامنئي أن سر انتصار حركة مفجر الثورة الإسلامية أنها اعتمدت على الموارد الإنسانية لدى الشباب حيث أقحمت جميع شرائح الشعب في الساحات وأبقتهم في الميادين.

وخلال خطاب لسماحته بمناسبة الذكرى 28 لرحيل مفجر الثورة الإسلامية الإمام الخميني (قده) في مرقده الطاهر جنوب العاصمة الإيرانية طهران وقد حضرت شخصيات ثقافية واجتماعية وسياسية من مختلف شرائح الشعب الإيراني، اشار الامام الخامنئي الى أن الامام الخميني (قده) طرح الاسلام المحمدي الاصيل وكان يتحدث عن الخلاص من الهيمنة الاميركية حيث اثبت ان الصمود يُحقق الانتصار.

وقال الامام الخامنئي إن الثورة الإسلامية كانت تهدف بقيادة الإمام الراحل إلى التغيير والإبداع والعودة للهوية الإسلامية، مشدداً على أن الإمام الخميني أثبت أن الصمود يحقق الانتصار.

وأضاف سماحته إن الامام الراحل انتصر على كل التحديات التي واجهت ايران والثورة الاسلامية مبينا أن لدى الإمام شخصية كبيرة ومنها الشعارات التي كان يطلقها حيث انها لا تزال تجذب ابناء الشعب الايراني .وتابع الامام الخامنئي أن الإمام حقق الإهداف التي كانت تنشدها الحركات قبل الثورة الإسلامية.واضاف سماحته ان الامام الخميني كان يتحدث عن الخلاص من الهيمنة الاميركية، وطرح حاكمية الشعب الدينية.واوضح ان الامام الخميني طالما اكد للشباب قدرتهم على تحقيق التطور، مشيرا الى ان الثورة الاسلامية واجهت صفا من الاعداء وجدوا فيها خطرا يتهددهم.

ونوه الامام الخامنئي الى ان الاعداء يتآمرون منذ اليوم الاول لانتصار الثورة الاسلامية لكن الشعب الايراني افشل كل مؤامراتهم.

واضاف سماحته ان فترة السنوات العشر التي ادار فيها الامام الراحل (قده) البلاد والثورة لم يجر تغطيتها بشكل كامل ، واكد ان الشعب الايراني انتصر على كل التحديات التي شهدتها ايران والثورة الاسلامية في عهد الامام الخميني.

وشدد الامام الخامنئي على ان شعارات الثورة لا زالت تجذب ابناء شعبنا ، واعتبر ان الاعداء لم يتمكنوا من التأثير فينا كما يريدون، مشيرا الى ان ترامب يقف بكل وقاحة الى جانب قتلة الشعب اليمني ويغازلهم، في وقت يتحدثون هم بكل وقاحة عن حقوق الانسان.

وأكد سماحته أن الشعب الايراني إنتصر على اعدائه وسينتصر كذلك في المستقبل و”إن الاعداء لم يتمكنوا من التأثير فينا كما يريدون” مشددا أن الملايين من ابناء الشعب سيكونون جاهزين في الميادين للحفاظ على استقلال الجمهورية الاسلامية.

وقال سماحته ان ما يعلنه الاوروبيون الان حول عدم امكانية الاعتماد على امريكا أكده الامام الخميني منذ عشرات السنين، مشيراً الى ان  الحكومة السعودية مُجبرة على تقديم نصف احتياطاتها المالية من اجل التسوية مع امريكا ، كما أكد الامام الخامنئي ان الحكومة السعودية لن تنتصر على ابناء الشعب اليمني لو استمرت بعدوانها عشرين عاماً.

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 0 =