۸ مهر ۱۴۰۱ |۴ ربیع‌الاول ۱۴۴۴ | Sep 30, 2022
آية الله الجوادي الآملي

وكالة الحوزة، قال سماحة آية الله الجوادي الآملي: إن المشاركة الواسعة والمليونية للشعب الإيراني في مسيرة ذكرى انتصار الثورة الإسلامية هي رسالة أمل للأصدقاء والأمة الإسلامية وخيبة أمل للأعداء.

أفاد مراسل وكالة أنباء الحوزة، أنّ آية الله الجوادي الآملي أشار خلال مسيرة 22 بهمن (١٠ فبراير) ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في إيران إلى المشاركة الواسعة والمليونية للشعب خلال هذه المسيرة، قائلاً: يجب تقدير الشعب الإيراني وشكره لإيفاءه بوعده للثورة الإسلامية وقيمها ومبادئها معتبراً المشاركة الواسعة والمليونية للشعب الإيراني في مسيرة ذكرى انتصار الثورة الإسلامية هي رسالة أمل للأصدقاء والأمة الإسلامية وخيبة أمل للأعداء.
وأضاف سماحته أنّ هذا الحضور الحماسي والملحمي للشعب الإيراني يسهم في تقوية النظام الإسلامي والثورة الإسلامية وقيادتها الحكيمة، ويسبب في احباط مؤامرات الأعداء وتراجعهم عن خططهم المشؤومة ضد الثورة الإسلامية في إيران والشعب الإيراني الأبي.
وفي الختام أعرب آية الله الجوادي الآملي المرجع الديني في مدينة قم بإيران عن شكره وامتنانه للشعب الإيراني لإيفاءه بوعده والتمسك بقيم الثورة الإسلامية ومبادئها ومؤسسها الإمام الخميني (ره) وقائدها الإمام الخامنئي (حفظه الله) معتبراً أن هذه المشاركة الواسعة والمليونية في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية تمهد لظهور المولى صاحب العصر والزمان (عج).

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 1 =