۱۶ تیر ۱۴۰۱ |۷ ذیحجهٔ ۱۴۴۳ | Jul 7, 2022
رمز الخبر: 347918
١ يناير ٢٠١٧ - ١٥:٤٢
الحشد الشعبي يحرر "كنائس" الموصل

وكالة الحوزة_ زارت قوة من لواء الطفوف التابع للعتبة الحسينية المقدسة، يترأسها آمر اللواء والقيادي في الحشد الشعبي، قاسم مصلح والوفد المرافق له عدداً من الكنائس ودور العبادة في قضاء "الحمدانية"، جنوب شرق محافظة الموصل.

وكالة أنباء الحوزة_ زارت قوة من لواء الطفوف التابع للعتبة الحسينية المقدسة، يترأسها آمر اللواء والقيادي في الحشد الشعبي، قاسم مصلح والوفد المرافق له عدداً من الكنائس ودور العبادة في قضاء "الحمدانية"، جنوب شرق محافظة الموصل.

يأتي ذلك بالتزامن مع أعياد ميلاد المسيح، عليه السلام، وتحرير عدد من مناطق قضاء الحمدانية في الموصل شمال العراق.

وكان تنظيم داعش الإرهابي قد أحرق الكنائس ودور العبادة في الموصل بعد سيطرته عليها في الـ 7 حزيران/ يونيو 2014، لكن القوات العراقية والحشد الشعبي تمكنتا مؤخراً من تحرير العديد من المدن والأحياء والقرى التابعة للموصل.

وقال آمر اللواء، قاسم مصلح، "إن تنظيم داعش الإرهابي حول هذه الكنيسة إلى ساحة لتدريب مقاتليه بعد أن أحرقها بما تحتويه من كتب ومقتنيات".

وأظهرت صور ، آمر اللواء وإلى جانبه عدد من المقاتلين وهم داخل الكنيسة بعد تطهير المنطقة من مسلحي التنظيم الإرهابي.

وكانت آثار الحرق والدمار واضحة على جدران وأروقة الكنيسة.

في السياق ذاته، وصل لواء الطفوف إلى قرية "علي رش" التابعة للحمدانية لزيارة مقام الإمام زين العابدين عليه السلام، الذي تعرض للتدمير من قبل تنظيم داعش.

وأظهرت الصور قوات اللواء إلى جانب وفد المرجع السیستانی وهم يؤدون الصلاة داخل المقام الذي تعرض للتدمير بالكامل.

وكان لواء الطفوف التابع للعتبة الحسينية المقدسة قد حمل خلال زيارته مساعدات إنسانية تضم مواد غذائية ومستلزمات مختلفة.

ولا يقتصر دور اللواء على الجانب العسكري بمواجهة مسلحي التنظيم الإرهابي، بل يقدم أيضا رعاية إنسانية بناءً على توجيهات المرجع السیستاني.

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 0 =