۲۹ شهریور ۱۳۹۹ | Sep 19, 2020
المرجع الديني سماحة السيد الحكيم ، لدى استقباله الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية آية الله الاراكي

وكالة الحوزة ـ أشار المرجع الديني سماحة السيد الحكيم ، لدى استقباله الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية ، الى ان مجتمعاتنا الاسلامية بأمس الحاجة الى التعاضد و التكاتف و الوحدة ، و الحرص على توحيد صفوف الامة الاسلامية.

وكالة أنباء الحوزة ـ أشار المرجع الديني سماحة السيد الحكيم ، لدى استقباله الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية ، الى ان مجتمعاتنا الاسلامية بأمس الحاجة الى التعاضد و التكاتف و الوحدة ، و الحرص على توحيد صفوف الامة الاسلامية ، مشدداً على ضرورة الابتعاد عن اية سلوكيات من شأنها إثارة التفرقة بين المسلمين خاصة في اوساط الشيعة .
والتقى آية الله الشيخ محسن الاراكي الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية ، المرجع الديني آية الله السيد محمد سعيد الحكيم و بحث مع سماحته العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك ، لافتاً الى توجّه قافلة التقريب المؤلفة من علماء الدين الشيعة و السنة من مختلف انحاء البلاد ، للمشاركة في مسيرة اربعينية الامام الحسين (ع) .
و بدوره ، و ضمن تقديره لهذه البادرة التقريبية البنّاءة و القيمة ، أكد آية الله السيد محمد سعيد الحكيم  أن مسيرة الاربعين أشبه بالمعجزة .
و في جانب آخر من حديثه ، شدد المرجع الديني الكبير على ضرورة احتراز الوعاظ و الخطباء الشيعة  - في مواعظهم و محاضراتهم الدينية - من الاساءة الى المذاهب الاسلامية الأخرى ، مضيفاً : من جملة الامور التي حاولنا التأكيد عليها في هذا المجال ، لفت انظار وعاظ و خطباء العتبات في كربلاء بضرورة الامتناع عن طرح القضايا و الموضوعات التي تكون مدعاة لبث  التفرقة و جرح مشاعر و احاسيس اتباع المذاهب الاسلامية الأخرى ، و في ضوء ذلك و نظراً للعمل بهذه النصائح و التوصيات ، جاءني البعض معترضاً فقلت لهم انا الذي اوصى بذلك .   
و أوضح آية الله السيد الحكيم : ان مجتمعاتنا  الاسلامية  بأمس الحاجة الى التعاضد و التكاتف و الوحدة ، و الحرص على توحيد صفوف الامة الاسلامية ، مشدداً على ضرورة الابتعاد عن اية سلوكيات من شأنها إثارة التفرقة بين المسلمين خاصة  في اوساط الشيعة .
و خلص سماحته للقول : لابد من بذل كل ما في وسعنا لتعزيز الألفة بين المسلمين و توحيد صفوفهم ، خاصة الاوساط الشيعية ، و عدم السماح لأعداء الاسلام  بشق عصا الامة . و أن بوسعكم شخصياً -  آية الله الاراكي -  لما تتمتعون به من مؤهلات ، أن تتحملوا اعباء هذه المسؤولية  و المضي قدماّ في تحقيق ما  نطمح  اليه في هذا المجال .

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 12 =