۶ آذر ۱۴۰۱ |۳ جمادی‌الاول ۱۴۴۴ | Nov 27, 2022
الشيخ ظهيري

وكالة الحوزة: قال الإمام الصادق عليه السلام: "الطين أكله حرام إلا طين قبر الحسين عليه السلام، فإن فيه شفاء من كل داء".

أفاد مراسل وكالة أنباء الحوزة، أنّ سماحة الشيخ ظهيري أشار خلال مجلس العزاء الذي أقيم في مركز الخدمات لطلاب الحوزة العلمية إلى اهتمام الإسلام بالبدن، قائلاً: الإسلام ينهى عن بعض الواجبات بل وحتى يؤثم المكلف لو امتثل لها اذا تسببت له بضرر يعتد به.

وتابع الشيخ ظهيري، قائلاً: إنّ المرض الجسمي كان حتى للأئمة المعصومين (ع) والأنبياء (ع) لكن كانوا عليهم السلام في مأمن من الأمراض النفسية إذ لم يصابوا بمرض الحسد والبخل والتكبر.

وفي نفس السياق أشار الخطيب الحسيني إلى طرق علاج الأمراض الجسمية والنفسية عبر تربة الإمام الحسين (ع)، قائلاً: إلى حد الان لم يعرف أحد عظمة هذه التربة وقال الإمام الصادق (ع) حول هذه التربة: " الطين أكله حرام إلا طين قبر الحسين عليه السلام، فان فيه شفاء من كل داء".

وأشار الشيخ ظهيري إلى رواية الإمام الصادق (ع) حول فائدة السبحة المصنوعة من تربة الإمام الحسين (ع)، قائلاً: قال الإمام الصادق عليه السلام: السجود على طين قبر الحسين عليه السلام ينور إلى الأرضين السبعة، ومن كانت معه سبحة من طين قبر الحسين عليه السلام كتب مسبّحاً وإن لم يسبِّح بها.

وقال الشيخ الظهيري: إن تربة الإمام الحسين تفيد الأمراض النفسية إضافة إلى الأمراض الجسمية وكان الأئمة (ع) يوصون بوضع القليل من تربة الإمام الحسين (ع) في طعام من يعاني من المرض النفسي.

وصرّح الأستاذ في الحوزة العلميّة حول عظمة هذه التربة، قائلاً: حكي أن امرأة قذفها القبر مراراً لأنها كانت تزني وتحرق أولادها، وأن اُمّها أخبرت الصادق عليه السلام بذلك فقال : إنها كانت تعذّب خلق اللّه تعالى اجعلوا معها شيئا من تربة الحسين عليه السلام فاستقرت.

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 13 =