۲۶ مهر ۱۴۰۰ |۱۱ ربیع‌الاول ۱۴۴۳ | Oct 18, 2021
الشیخ الکعبي خلال لقاء رئيس الشورى الإسلامي في إيران  الدكتور لاريجاني

وكالة الحوزة ـ صرح امين عام حركة النجباء خلال لقائه برئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران الدكتور علي لاريجاني "أن السعودية تشتري الصواريخ الامريكية الباهظة الثمن وتركيا تقوم بتهريبها الى جميع العصابات الإرهابية الناشطة على الاراضي السورية".

وكالة أنباء الحوزة ـ أشار الامين العام لحركة النجباء الشيخ اكرم الكعبي خلال لقاءه مع رئيس مجلس الشورى الاسلامي الدكتور علي لاريجاني بعد وصوله الى ايران، الى مساعدة قائد الثورة الاسلامية والشعب الإيراني للعراق، معبرا عن تقديره وشكره لقائد الثورة الإسلامية والشعب الإيراني الذي وقف الى جانبنا في العراق وسوريا، حيث اختلط دم المجاهدين الايرانيين بدم المجاهدين العراقيين والسوريين في هذين البلدين.
وقال الشيخ اکرم الکعبي: بفضل الله تعالى وبمساعدة الجمهورية الإسلامية تم تحرير الكثير من الأراضي التي كانت ترزح تحت احتلال داعش وحققنا انتصارات كبيرة على داعش في العراق.
وأضاف: تحررت أراضي واسعة من إحتلال داعش في العراق واليوم لا تسيطر هذه الجماعة الإرهابية الا على الموصل وأجزاء صغيرة في صحراء الأنبار.
وحول نفوذ داعش في العراق صرح الشيخ الكعبي: منذ احتلال العراق من قبل الامريكان وخلال احتلالهم للعراق، القيادات الامريكية كانت تعتقد أنه يمكن اجتثاث القاعدة من خلال عمليات عسكرية ولكن بسبب وجود أرضية فكرية للقاعدة لم يتمكنوا من هذا الامر ونشأت داعش فيما بعد في العراق.
وأشار هذا القائد البارز في الحشد الشعبي الى عملية تحرير الموصل الاستراتيجية، موضحا: أن عملية الموصل معركة مصيرية في العراق وهي التي تعين مستقبل المقاومة الاسلامية في العراق. نحن نخوض هذه المعركة ضد امريكا ومسعود البرزاني الذي يسعى لتأسيس دولة موالية لإسرائيل في كردستان.
وأكد الكعبي على أنه لو لم تكن فصائل المقاومة التي تدعمها ايران في العراق لكان هذا البلد في وضع لم يحسد عليه، موضحاً: أن حركة النجباء التي تحصل على الدعم من قبل الجمهورية الاسلامية تتواجد في جميع قواطع العمليات في العراق ولديها حضور نشط في سوريا بقاطع عمليات حلب.
وحول تعاون هذه الحركة مع حزب الله اللبناني صرح الكعبي "كنا في منطقة الزينبية الى جانب حزب الله وكان لنا تعاون ايضا خلال حصار حلب وكنا نسعى سويا لفك طريق الى مدينة خناصر".
وفي جانب آخر من تصريحاته قام الكعبي بفضح ممارسات العصابات التكفيرية، موضحاً: أن جبهة النصرة تحصل على الدعم التام والمباشر من قبل دولة قطر وان امريكا والسعودية يقدمان أيضاً دعماً كبيراً لهذه العصابة الاجرامية.
وصرح أن الصواريخ الامريكية الباهظة الثمن تشترى من قبل السعودية ثم تهرب عن طريق تركيا الى سوريا وبالنهاية تصل الى الجماعات الارهابية.
وتابع: تحصل الجماعات الارهابية على معدات عسكرية متطورة في سوريا بحيث يقومون باستهداف الشخص الواحد بصواريخ امريكية متطورة.
وأشار الكعبي الى سناريو توقف إطلاق النار في سوريا، مؤكدا على أن الارهابيين لم يلتزموا بوقف إطلاق النار ويستخدمون هذه الفرصة للسيطرة على مناطق أوسع.
وفي الختام أشار الى الدعم الذي تتلقاه الجماعات الارهابية من الدول العربية والغربية، قائلا: وفقا للوثائق التي حصلنا عليها فإن أكثر من 140دولة تدعم الارهابيين في سوريا ونحن في الحقيقة لا نواجة المحور التكفيري فحسب بل نقوم بمقارعة اكثر من 140دولة وتحت قيادة قائد الثورة الاسلامية حققنا انتصارات كبيرة في سوريا.

 

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 0 =