۵ آبان ۱۴۰۰ |۲۰ ربیع‌الاول ۱۴۴۳ | Oct 27, 2021
رئيس الجمهورية العراقي فؤاد معصوم

وكالة الحوزة ـ وجّه رئيس الجمهورية فؤاد معصوم كلمة إلى الشعب العراقي، اعلن فيها اعتذاره عن الاحتفاء بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك وذلك اكراما لشهداء وجرحى التفجيرات الارهابية الاجرامية التي طالت مواطنين عزل.

وكالة أنباء الحوزة ـ وجّه رئيس الجمهورية فؤاد معصوم كلمة إلى الشعب العراقي، اعلن فيها اعتذاره عن الاحتفاء بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك وذلك اكراما لشهداء وجرحى التفجيرات الارهابية الاجرامية التي طالت مواطنين عزل وآخرها جريمة التفجيرات في منطقتي الكرادة والشعب ببغداد، وفيما شدد سيادته على ضرورة اتخاذ اجراءات استثنائية لملاحقة ذئاب الارهاب التائهة وخلاياه النائمة كل مكان، دعا السلطة التشريعية الى استئناف اجتماعاتها المعتادة بعد عطلة العيد مباشرة ودون ادنى تأجيل. وفي ما يأتي نص البيان الذي حصلت وكالة نون الخبرية على نصه

" بسم الله الرحمن الرحيم
أيها الشعب العراقي الأبي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كنا ننتظر ان يحل عيد الفطر المبارك وشعبنا العراقي الكريم ينعم بالخير واليمن والبركة هذا العام... لكن العصابات الارهابية أبت الا ان تعلن من جديد عن بشاعة حقدها على شعبنا عبر تنفيذ عدة تفجيرات ارهابية آثمة طالت ابناءنا المواطنين العزل، كان آخرها التفجيرات في منطقتي الكرادة والشعب ببغداد والتي ذهبت ضحيتها كوكبة غالية من الشهداء واخرى من الجرحى الابرياء الذين خرجوا للتبضع استعدادا للعيد فضلا عن تدمير المساجد والاسواق والممتلكات. لذا نعلن اعتذارنا عن الاحتفاء بعيد الفطر المبارك لهذا العام حدادا على الشهداء واكراما للجرحى الذين سقطوا نتيجة التفجيرات الارهابية الاجرامية تلك، مستذكرين في ذات الوقت كل شهداء وجرحى جرائم العصابات الإرهابية في كل مكان، كما نحيي عوائل الشهداء التي نفخر جميعا بما سطره أبناؤها وقد ضحوا بالغالي والنفيس من أجل الكرامة والحرية، دعاؤنا بالرحمة للشهداء الأطهار وبالشفاء العاجل للجرحى.. كما نتقدم بكل مشاعر العرفان والتقدير لأبطالنا الشجعان من مختلف التشكيلات في قواتنا المسلحة وقوات الحشد الشعبي والبيشمركة ومتطوعي العشائر والمتطوعين المدنيين وهم يخوضون حرباً مقدسة من أجل تحرير بلادهم وشعبهم، ونعرب عن مشاعر اعتزازنا بما حققوه من انتصارات فتحت آفاق الأمل أمام شعبهم والعالم للقضاء على الارهاب ودحره في كل مكان.
واذ نجدد الدعوة الى السلطات الامنية لاقصى درجات اليقظة و لاتخاذ اجراءات استثنائية لملاحقة ذئاب الارهاب التائهة وخلاياه النائمة في كل مكان، ندعو السلطة التشريعية الى استئناف اجتماعاتها المعتادة بعد عطلة العيد مباشرة لممارسة واجباتها الرقابية والتشريعية ودون ادنى تأجيل.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فؤاد معصوم
رئيس الجمهورية"

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 15 =