۲۷ شهریور ۱۴۰۰ |۱۰ صفر ۱۴۴۳ | Sep 18, 2021
مسؤول قسم الحريّات الدينيّة بمرصد البحرين لحقوق الإنسان الشيخ ميثم السلمان

وكالة الحوزة / أكد مسؤول قسم الحريّات الدينيّة بمرصد البحرين لحقوق الإنسان الشيخ ميثم السلمان على حاجة البلاد لحوارٍ حقيقيّ يفضي لجعل المواطنة المتساوية ركيزة ثابتة لصناعة الاستقرار الاجتماعيّ والسياسيّ المستدام.

وكالة أنباء الحوزة / قال مسؤول قسم الحريّات الدينيّة بمرصد البحرين لحقوق الإنسان الشيخ ميثم السلمان، إنّ تقرير اللجنة الأمريكيّة للحريّة الدينيّة الصادر أخيرًا بشأن ملفّ الحريّات الدينيّة بالبحرين، تلمّس جوهر المشكلة التي يعانيها الشعب البحرينيّ، وهي الإخلال بالمواطنة، التي وصفها بـ«أمّ الأزمات» في البحرين منذ عقود، مشدّدًا على حاجة البلاد لحوارٍ حقيقيّ يفضي لجعل المواطنة المتساوية ركيزة ثابتة لصناعة الاستقرار الاجتماعيّ والسياسيّ المستدام.
السلمان أكّد عبر ورقته في ندوة «الحريّات الدينيّة في البحرين.. قراءة في تقرير اللجنة الأمريكيّة للحريّة الدينيّة الدوليّة 2016» التي عقدتها جمعيّة الوفاق، أنّ التقارير الدوليّة حول الحريّات الدينيّة والتمييز العنصريّ وحقوق الإنسان بصورة عامة تسهم في الكشف عن حقيقة الأوضاع الحقوقيّة في البحرين.
ولفت إلى أنّ التوصيات التي خرج بها تقرير اللجنة الأمريكيّة من الممكن للسلطة، لو توفر العزم الحقيقيّ على تنفيذها، أن تحوّل البحرين إلى نموذج يحتذى به، مطالبًا السلطات كذلك بتنفيذ توصيات بسيوني، موضحًا أنّه إذا كانت هناك نوايا للتسويق الإعلاميّ والاستهلاك لإيهام العالم بأنّ السلطة طبّقت توصيات بسيوني، فإنّ هذا التوجّه لن يجني ثماره- على حدّ تعبيره.
وذكر السلمان ما جاء في تقرير اللجنة، الذي أكّد الاستهداف الممنهج للمواطنين الشيعة في شعائرهم الدينيّة، وكذلك حرمانهم التوظيف في الجيش والشرطة وبعض الوظائف الإداريّة، فضلًا عن الإعلام الموالي للحكومة، الذي يستخدم الخطاب الطائفيّ المثير والتحريض على الكراهية، وتخلّف حكومة البحرين عن تنفيذ التوصيات المقدّمة من اللجنة البحرينيّة المستقلّة لتقصّي الحقائق لمعالجة الانتهاكات السابقة ضدّ الشيعة.
ودعا إلى عودة السيّد بسيوني إلى البحرين لترؤس فريق يقوم بالعمل لمدّة شهر على الأقل لمراجعة التوصيات، مؤكّدًا أنّ حكومة البحرين تخلفت عن تنفيذ التوصيات بشكل كامل.

ارسال التعليق

You are replying to: .
7 + 3 =