۲۶ شهریور ۱۳۹۸ |١٧ محرم ١٤٤١ | Sep 17, 2019
عام حركة الأمة؛ الشيخ عبد الله جبري

وكالة أنباء الحوزة ــ أكد الشيخ عبد الله جبري، أن عاشوراء عنوان كبير لوحدة الأمة وصحوتها، ودربٌ واسع للسلوك على نهج أهل بيت نبينا محمد (ص).

وكالة أنباء الحوزة ــ اعتبر أكد أمين عام حركة الأمة؛ الشيخ عبد الله جبري، أن المسلمين الصادقين يتألمون لاستشهاد سيدنا الحسين وأهل بيته وأصحابه، والفاجعة أشد وقعاً عليهم لأنها كانت على أيدي أناس يحسبون أنفسهم من أمة سيدنا محمد (ص)، ولأن من قتل الإمام الحسين هم أنفسهم مَن قتلوا أباه الإمام علي رضي الله عنهما، وحاولوا قتل العديد من الصحابة، ونشر الفكر التضليلي واستباحة الأعراض.
كلام الشيخ جبري جاء خلال احتفال بمناسبة السنة الهجرية الجديدة، وعودة حجاج بيت الله الحرام، وتخريج طلاب الدفعة الأولى من "دورة العلامة الشيخ عبد الناصر جبري الثالثة لتعليم القرآن الكريم"، والتي أقيمت تحت عنوان "القدس موطن الأنبياء"، ودورة "الشيخ عبدالناصر جبري الأولى للألعاب القتالية"، وذلك في مسجد ومجمع كلية الدعوة الإسلامية ببيروت، بحضور أهالي الطلاب المشاركين، وثلة من المدرسين والعلماء، حيث شدد فضيلته على أن "الوقوف على ذكرى استشهاد الإمام الحسين بالنسبة إلينا إنما هو تأكيد على حبّ أهل بيت رسول الله محمد (ص)، فالوقوف عند ذكرى عاشوراء ليست لفرقة أو لمذهب أو لعرق، لأن الإمام الحسين سيد الإصلاحيين في الأمة الإسلامية".
كما أكد فضيلته على أهمية الصحبة الصالحة، لافتاً إلى أن الصحبة الصالحة كانت أساسية في نجاح الهجرة النبوية المباركة، وعليها ارتكز الإمام الحسين في مقارعة الظلم والظالمين، وهي كذلك هامة لمن أراد أن يؤدي المناسك والعبادات، ولمن أراد أن يحفظ كتاب الله تعالى.
وفي الختام تمّ توزيع جوائز قيمة على المتفوقين بالدورات.

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 13 =