۲ مرداد ۱۴۰۳ |۱۶ محرم ۱۴۴۶ | Jul 23, 2024
مراسم تعویض پرچم گنبد امام حسین (ع) برگزار شد

وكالة الحوزة - أكد ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي، الاحد، على ضرورة أن يكون موسم عاشوراء موسماً لاصلاح النفوس وتطهير القلوب وتقوى للجوارح والمحافظة على مجتمعنا من الاختراق الثقافي والفكري والعقائدي.

وكالة أنباء الحوزة - قال الشيخ عبد المهدي الكربلائي مساء أمس في كلمة له خلال مراسم تبديل راية الإمام الحسين (عليه السلام) من الحمراء إلى السوداء ايذانا ببدء شهر المحرم الحرام: إنه "لنجعل من موسم عاشوراء، موسم اصلاح للنفوس وتطهير للقلوب، وتقوى للجوارح، ولنحمي انفسنا ومجتمعنا من الاختراق الثقافي والفكري والعقائدي، ونصون عوائلنا واولادنا من المحرمات والفسق والفجور وخاصة الفتية والشباب منهم".

وبيّن، ان "الإمام الحسين (عليه السلام) عَبرة وعِبرة فلنعش قليلا مع الامام الحسين (عليه السلام) عندما توجه الى ارض كربلاء، ولنستهل هذه المراسيم بالعبرة والدموع السائلات من اعماق العيون الكسيرة بقتل الإمام الحسين (عليه السلام)".

واضاف "وصايانا للاخوة الذين يحيون مراسيم عاشوراء، نقول اولا اننا نثمن دور المواكب والهيئات الحسينية في احياء مراسم عاشوراء وندعو الاخوة المؤمنين ان لا تتزاحم المراسيم العاشورائية مع اوقات الصلوات فالامام الحسين (عليه السلام) انما استشهد من اجل ان تبقى الصلاة عمودا لديننا والتزاما لحياتنا وتبقى القيم والمبادئ الاسلامية الاصيلة".

وتابع "وانه ليؤلم الامام الحسين (عليه السلام) ان يكون الانشغال بمراسيم ذكراه سببا للتفريط باداء الواجبات الشرعية، فالمأمول من الاخوة جميعا بمراسيم المحرم الحرام وصفر الخير الحفاظ على الفرائض الدينية وخاصة الصلاة".

المصدر: وكالة نون الخبرية

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .