۲۶ خرداد ۱۴۰۳ |۸ ذیحجهٔ ۱۴۴۵ | Jun 15, 2024
امناء عتبات العراق يعلنون مقترحا لقبول طلبة غزة بجامعات العتبات المقدسة والمساهمة ببناء ما تم تدميره

وكالة الحوزة - كشف الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة عن جملة من البحوث التي نوقشت بشؤون داخلية وخارجية في الملتقى الثاني لأمناء العتبات المقدسة في العراق، ومنها تقديم مقترح لقبول طلبة قطاع غزة الفلسطيني حصرا للدراسة في جامعات العتبات المقدسة بالعراق.

وكالة أنباء الحوزة - قال الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة الاستاذ حسن رشيد العبايجي في تصريح لوكالة نون الخبرية: إن" الملتقى الثاني لامناء العتبات المقدسة الذي عقد في حرم الامام الحسين (عليه السلام) تناول محاور داخلية عدة، منها البحث في قدسية وهيبة العتبات المقدسة، وكذلك موضوع البحث في عقد مؤتمر كبير للموارد المائية في العراق ومخاطرها والانسان والزراعة ومستقبل العراق، والامر الثالث وهو المهم وهو القضية المركزية القضية الفلسطينية، وما يتعرض له الشعب الفلسطيني المظلوم من ابادة جماعية ومجازر على يد الكيان الصهيوني البغيض الغاصب، لذلك تم البحث بشكل مستفيض حول هذا الموضوع، ومن المؤمل ان تمتد يد العتبات المقدسية اعلاميا وماديا ومعنويا لهم، ومن ضمن المقترحات استقبال طلبة غزة فقط لقبولهم بالدارسة في جامعات العتبات المقدسة بعد استحصال الموافقات الاصولية بهذا الشأن".

من جانبه قال نائب الامين العام للعتبة الكاظمية المقدسة المهندس سعد الحجية خلال حضوره الملتقى الثاني لأمناء العتبات المقدسة في العراق في تصريح لوكالة نون الخبرية ان"ما يتعلق بالقضية الفلسطينية فبعد ان تجاوزت خدمات العتبات المقدسة حدود البلاد ووصلت الى بلدان اخرى، واليوم تفكر في كيفية تقديم الخدمة الى اهلنا في غزة، والجميع يعلم ان الامر ليس هينا، واحدى العتبات تبنت مبادرة لاستقبال جرحى غزة وكان الامر صعبا جدا، فوضعنا مقترحات جديدة منها على سبيل المثال تقديم منح لقبول طلاب غزة حصرا للدراسة المجانية في الجامعات التابعة للعتبات المقدسة، وفي هذا الامر جنبة مساعدة واخرها استراتيجية تهيئ هؤلاء الشباب ليكملوا دراستهم ويتخرجوا بمهن مميزة مثل الطبيب او المهندس او المعماري ليكونوا بناة لقطاع غزة مستقبلا، والجانب الآخر اقترحنا ان تكون العتبات المقدسة حاضرة في تقديم المساعدة باعادة البناء والاعمار في قطاع غزة بعد انتهاء الحرب".

وكانت العتبة الحسينية المقدسة قدمت الوجبة الأولى من المستلزمات الطبية الضرورية إلى الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وذلك بتوجيه من ممثل المرجعية العليا سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي.

وقال ممثل المرجعية الدينية في كلمة له إنه" في ضوء توصيات المرجع الديني الأعلى سماحة السيد علي السيستاني بإغاثة الشعب الفلسطيني المنكوب والمظلوم في قطاع غزة، صدرت التوجيهات يوم الخميس 30/11/2023 لإرسال الوجبة الأولى من الأدوية والمستلزمات الطبية الضرورية بكمية (16) طنا".

ارسال التعليق

You are replying to: .