۱ مرداد ۱۴۰۳ |۱۵ محرم ۱۴۴۶ | Jul 22, 2024
रहबर

وكالة الحوزة - أكد قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي ان ما أنجزه اليمنيون في الوقوف مع الفلسطينيين عمل كبير يستحق الإشادة والتقدير، مؤكدا ان اليمنيين قطعوا شرايين الكيان الإسرائيلي الحيوية ولم يهابوا لتهديدات الولايات المتحدة الامريكية.

وكالة أنباء الحوزة - استقبل قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي صباح اليوم الثلاثاء ائمة الجمعة في مختلف انحاء البلاد في حسينية الامام الخميني (رض) بطهران.
واكد اية الله الخامنئي في هذا اللقاء ان الشعب اليمني وحكومة صنعاء قاموا حقاً بعمل كبير دعماً للشعب الفلسطيني، لافتا الى ان الولايات المتحدة الامريكية هددت اليمنيين لكنهم لم يخافوا وما قاموا به للحق والإنصاف هو معيار للجهاد.
واكد قائد الثورة الاسلامية في هذا اللقاء ان هناك إجماعا واسعا بأن الكيان الصهيوني خسر الحرب في غزة وأصبح مهزوما ومتفككا، معربا عن أمله بأن يستمر هذا الجهاد والمقاومة والتحركات حتى النصر.
كما اكد سماحته على ان مشاركة الشعب في ادارة الامور يعتبر مبدأ اسلاميا، مشددا على ان المشاركة في الانتخابات ليست مجرد واجب، بل هي حق الشعب.
وتطرق سماحته الى حلول شهر رجب ألاصب، موضحا ان شهر رجب شهر مبارك، رحمة الله في متناول الناس الذين تذكر قلوبهم الرب طوال هذا الشهر.
واكد قائد الثورة ان أفضل عمل يقوم به الإنسان في هذا الشهر هو الاستغفار، وقال: نحن جميعا بحاجة حقا إلى طلب المغفرة، فلنعوذ بالله العظيم .
واضاف: إن استغفار الله هو أعظم نعم الله تعالى على الإنسان في الدنيا والآخرة، حتى الاولياء الإلهيون، وحتى رسول الله (ص)، بحاجة إلى مغفرة الله ، لِیَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبكَ وَمَا تَأَخَّرَ.
واوضح سماحته ترجع هذه المغفرة إلى حقيقة أنه لا يمكن لأحد أن يؤدي حق طاعة الله وعبادته، مؤكدا على انه لا يوجد من يستطيع أن يوفي حق عبادة الله سبحانه وتعالى، كما يستحق، ومهما جاهد فلن يستطيع.
وقال سماحته: نحن بحاجة إلى المغفرة، نحن جميعا بحاجة إلى طلب المغفرة، مضيفا: إن شعبنا شعب طيب ومؤمن، حتى أولئك الذين لا يراعون بعض جوانب الشريعة.
واكد قائد الثورة إن التعاطف مع الناس ومحبتهم من واجبات إمام الجمعة.

ارسال التعليق

You are replying to: .