۲۳ تیر ۱۴۰۳ |۶ محرم ۱۴۴۶ | Jul 13, 2024
مقتل 9 ضباط وجنود من جيش الاحتلال

وكالة الحوزة - أكدت وسائل إعلام عبرية، اليوم الإثنين، مقتل 9 ضباط وجنود من جيش الاحتلال وإصابة آخرين بهجومين منفصلين في قطاع غزة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وكالة أنباء الحوزة - وصفت وسائل الإعلام هذا اليوم “بأقسى يوم” على جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية العدوان على قطاع غزة.
وقالت المصادر نفسها إن “أحد الهجومين أدى لانفجار ذخيرة بشاحنة ما أسفر عن مقتل وإصابة جنود، أما الآخر فهو قصف لمبنى فيه جنود جنوبي القطاع”.
وبذلك ترتفع الحصيلة المعلنة لقتلى جيش الاحتلال الإسرائيلي من الضباط والجنود إلى 519 منذ بدء عملية “طوفان الأقصى”، منهم حوالي 189 قتيلا منذ بدء العدوان البري على غزة.
الجبهة الداخلية: صفارات الإنذار دوت في أكثر من 30 موقعا
وفي السياق، قالت قيادة الجبهة الداخلية التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي إن أكثر من 30 موقعا دوت فيها صفارات الإنذار عقب إطلاق رشقة صاروخية من قطاع غزة باتجاه غلاف غزة ووسط إسرائيل.
بدورها، قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إنها رصدت إطلاق 8 صواريخ من جنوبي قطاع غزة، وإن الدفاعات الجوية اعترضت 3 منها، فيما سقطت 4 في مناطق مفتوحة.
وكانت كتائب القسام قالت إنها قصفت تل أبيب ومحيطها برشقة صاروخية ردا على المجازر الإسرائيلية بحق المدنيين في قطاع غزة.
وأكدت كتائب القسام في بلاغ عسكري، أن مجاهديها استهدفوا ناقلة جند صهيونية من نوع “بوما” تابعة لسلاح الهندسة بقذيفة “الياسين 105” كما تمكنوا من الإجهاز على جنديين كانا بجوارها شمال غرب مدينة غزة.
وكان الناطق باسم كتائب “القسام” الجناح العسكري لحركة “حماس”، أبو عبيدة قد أكد أن أعداد القتلى من جنود جيش الاحتلال “أكبر بكثير” مما يعلنه جيش الاحتلال.
وقال أبو عبيدة، إن “قيادة الاحتلال تكذب على جمهورها بشأن أعداد القتلى من الجنود في قطاع غزة، وفي سير المعارك”، متوعدا بمقتل المزيد من جنود الاحتلال، عائدين في “أكياس سوداء”.

ارسال التعليق

You are replying to: .