۲۷ مرداد ۱۴۰۱ |۲۰ محرم ۱۴۴۴ | Aug 18, 2022
ورش تثقيفيّة لمجموعةٍ من خطباء وخطيبات البصرة

وكالة الحوزة - قدَّمَ مركزُ الإعلام الوقائيّ التابع لقسم الإعلام في العتبة العبّاسية المقدّسة، ورشاً في (التوعية بالهويّة الثقافيّة من وجهة نظرٍ علميّة في الخطاب الدينيّ)، لعددٍ من المبلِّغين والخطباء في محافظة البصرة، برعاية دار التبليغ الإسلاميّ في محافظة النجف الأشرف، وبالتنسيق مع العتبة العبّاسية المقدّسة.

وكالة أنباء الحوزة - وقال مديرُ مركز الإعلام الوقائيّ في العتبة العبّاسية المقدّسة السيّد جسام السعيدي، إنّ "الورش أُقِيمت في جامع الزهراء-عليها السلام- في مدينة الزبير (الحاج طوينة)، وتندرج ضمن نشاطات المركز للإسهام في خلق جدار صدٍّ للغزو الثقافيّ المتواصل تجاه بلادنا، خصوصاً في العقدَيْن الأخيرَيْن، وضمن خطّته في نشر كلّ ما يحصّن المجتمع، فقد خطّط المركزُ لإقامة سلسلة ندواتٍ وورشٍ في مجال شرح أهمّية الهويّة الثقافيّة، وبيان سبل خطر ضياعها ومحوها".
وبيّن أنّه "منذ مدّةٍ ليست بالقصيرة كان للمركز تعاونٌ مع عددٍ من المؤسّسات التبليغيّة، ومنها دار التبليغ الإسلاميّ في النجف الأشرف، لتكون للمبلِّغين والخطباء حصّةٌ مهمّة من هذه المواضيع، لأهمّيتها وخطورة عدم العِلْم بها، وضرورة إيصالها لأكبر عددٍ ممكن من أبناء شعبنا، والخطباء والمبلِّغون يستطيعون فعل ذلك".
وأوضح السعيدي "قدّمنا ورشتَيْن بواقع ساعتَيْن ونصف للمبلّغين وساعتَيْن للمبلِّغات، اختصّت بالهويّة الثقافيّة للمجتمع وسبل الحفاظ عليها، وأثر الملابس في السلوك الإنسانيّ والمجتمعيّ، وكيفيّة مخاطبة الشباب بهذا الصدد، والنساء منهم بشكلٍ خاصّ، وكيف يُمكن طرح مسألة الحجاب من وجهة نظرٍ حضاريّة لمَنْ لا يرغب بتقبّلها دينيّاً، مع بيان الوسائل الكفيلة بالحفاظ على الهويّة".
وتابع "قدّمتُ كذلك محاضرةً ثالثة أُقِيمت في جامع الإمام علي(عليه السلام) في الزبير، حول كيفيّة تعامل الآباء مع الأبناء خاصّةً المراهِقِين، وكيفيّة تقنين استعمالهم للهاتف النقّال والأنترنت، وسبل توقّي الانحراف بسببها".
من جهته شكرَ الأمينُ العام لدار التبليغ الإسلاميّ الشيخ كرار الخمايسي، العتبةَ العبّاسيةَ المقدّسة متمثّلةً بمدير مركز الإعلام الوقائيّ، على استجابة طلبهم في تقديم هذه الورش، كذلك توفير الدعم اللوجستيّ من التغطية الإعلاميّة ونقل باقي المحاضرين من وإلى البصرة، والسكن في (مركز تراث البصرة) التابع لقسم المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة المقدّسة.
يُذكر أنّ مركز الإعلام الوقائيّ هو أحدُ مراكز قسم الإعلام في العتبة العبّاسية المقدّسة، ويُعنى بتحصين المواطنين عموماً والمؤمنين خصوصاً معلوماتيّاً، لخلق جدارِ صدٍّ عقليّ للهجمات الفكريّة والإعلاميّة والأخلاقيّة التي يتعرّض لها مجتمعُنا العراقيّ، وبالخصوص هويّته الثقافيّة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 3 =