۱۷ مرداد ۱۴۰۱ |۱۰ محرم ۱۴۴۴ | Aug 8, 2022
آية الله علم الهدى

وكالة الحوزة - أكد ممثلي الولي الفقيه في محافظة خراسان الرضوية، أن المخرج الوحيد لأفغانستان من الازمات الراهنة، يتمثل في التأسي بتجربة الجمهورية الاسلامية وأفكار الامام الخميني (رض) وقائد الثورة في ضوء الوحدة.

وكالة أنباء الحوزة - ولدى استقباله جمعا من ممثلي وعلماء افغانستان، أكد آية الله احمد علم الهدى على ضرورة إيجاد الوحدة والانسجام بين شريحة المتدينيين والنخب الدينية في افغانستان، وقال: ان المخرج الوحيد لأفغانستان من الأزمات الراهنة، يتمثل في التأسي بتجربة الجمهورية الاسلامية وأفكار إمامي الثورة (الامام الخميني (رض) والامام الخامنئي) في ضوء الوحدة.
وأضاف آية الله علم الهدى: ان الوحدة هي ذلك العامل الذي يخشاه العدو من تحققه، وخلال السنوات الاخيرة كان لتشكيل لواء فاطميون كنموذج بارز وكامل لاتحاد المجاهدين الافغان، ثمرات وبركات تجاوزت تجلياتها افغانستان وايران، لتتجلى على صعيد الامة الاسلامية ومحور المقاومة.
وأردف: في ظل هذا الانسجام، فإن الاخوة الافغان قادرون على أداء دور مؤثر في قضايا بلادهم ومشكلاتها، وأن يهرعوا لمساعدة اخوانهم واخواتهم المضطهدين في المنطقة وفي الدول الاسلامية.

ارسال التعليق

You are replying to: .
7 + 10 =